[ad_1]

أعلن نادي ميلان الإيطالي لكرة القدم، يوم الثلاثاء، انفصاله عن المدير الفني وأسطورته السابق باولو مالديني بشكل مفاجئ.

وعاد مالديني (54 عاما) إلى النادي بعد تسع سنوات من اعتزاله وتم ترقيته إلى منصب المدير الفني في 2019، بعد أقل من عام من توليه منصب مدير الاستراتيجية والتطوير الرياضي.

وقال النادي في بيان: أنهى باولو مالديني مهمته في النادي اعتبارا من الخامس من يونيو 2023، نشكره على سنوات خدمته في هذا المنصب ومساهمته في العودة إلى دوري أبطال أوروبا والفوز بالدوري الإيطالي في موسم 2021-2022.

وأمضى مدافع إيطاليا السابق 25 عاما من مسيرته في اللعب مع ميلان وكان قائدا للفريق في أنجح فتراته حين فاز بخمسة ألقاب في دوري أبطال أوروبا وسبعة ألقاب في الدوري الإيطالي وأربع كؤوس سوبر أوروبية وكأس العالم للأندية قبل الاعتزال في سن 41 عاما.

وشهدت فترة مالديني كمدير فني فوز ميلان بلقب دوري الدرجة الأولى الإيطالي في موسم 2021-2022 والذي كان الأول له منذ أكثر من عقد مع انضمام لاعبين مثل رافائيل لياو وتيو هرنانديز وأوليفييه جيرو وفيكايو توموري إلى النادي.

ووفقا لوسائل إعلام إيطالية شعر لاعبو ميلان بالصدمة لرحيل مالديني.

واحتل ميلان المركز الرابع في ترتيب الدوري الموسم الماضي وبلغ الدور قبل النهائي في دوري أبطال أوروبا حيث خسر 3-صفر في مجموع المباراتين أمام إنتر ميلان.

[ad_2]

Source link