مورينيو “يتجسس” على حكم ويهاجمه: الأسوأ على الإطلاق


استعان جوزيه مورينيو مدرب روما بفكرة مستوحاة من روايات الجاسوسية حين وضع جهاز تسجيل على خط جانبي للملعب خلال التعادل 1-1 في مونزا بدوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم يوم الأربعاء، مبررا تصرفه بمحاولة حماية نفسه من الحكام.

وهاجم مورينيو، المعروف بصدامه مع الحكام دائما، دانييلي كيفي بعد المباراة، قائلا إن الحكم البالغ من العمر 38 عاما: أسوأ حكم قابله على الإطلاق.

وقال المدرب البرتغالي: لست غبيا، اليوم ذهبت إلى المباراة ومعي مكبر صوت، سجلت كل شيء، منذ لحظة تركي غرفة الملابس إلى لحظة عودتي، أردت حماية نفسي.

وربما جاء حرص مورينيو مدفوعا بإيقافه لمباراتين عقب طرده خلال هزيمة روما 2-1 من كريمونيزي في أواخر فبراير الماضي.

وبعد التعادل الأخير أصبح روما في المركز السابع، خارج المراكز الأوروبية مع تبقي خمس مباريات، وثار غضب مورينيو من كيفي تحديدا بعد إشهار البطاقة الصفراء الثانية ضد محمد جليك في الوقت بدل الضائع.

وقال مورينيو: إنه أسوأ حكم قابلته في حياتي، هو الأسوأ، كان فظيعا من الناحية الفنية، صفر تعاطف وصفر تواصل وصفر إدراك.

وختم: بطاقة صفراء ثانية لفتى ينزلق في الدقيقة 96، توقفت عن الكلام خلال 20-30 دقيقة بعد النهاية لأنني كنت أعرف أنه سيطردني اذا فعلت أي شيء، لم أعطه الفرصة، وقررت أن هذا يكفي.



Source link