موتشوفا تقصي سابالينكا وتبلغ أول نهائي “غراند سلام” في مسيرتها


فاجأت التشيكية كارولينا موتشوفا المصنفة 43 عالمياً منافستها البيلاروسية المصنفة ثانية أرينا سابالينكا يوم الخميس، وأقصتها من نصف نهائي بطولة رولان غاروس، ثانية البطولات الأربع الكبرى في كرة المضرب، لتبلغ أول نهائي غراند سلام في مسيرتها.

وفازت موتشوفا بنتيجة 7-6 (7/5)، 6-7 (5/7)، و7-5 في مباراة مثيرة استمرت لثلاث ساعات و13 دقيقة، لتضرب موعداً في النهائي يوم السبت مع الفائزة من مواجهة نصف النهائي الثاني بين حاملة اللقب البولندية إيغا شفيونتيك والبرازيلية بياتريز حداد مايا.

وقالت موتشوفا بعد المباراة “إنه أمر لا يصدق. لقد واصلت القتال فقط. لكنني لا أريد أن أبدو مغرورة، أنا فقط أواصل العمل على لعبتي”.

وأضافت اللاعبة البالغة من العمر 26 عاماً، سابالينكا إلى قائمة ملفتة من الضحايا في باريس، شملت المصنفة الثامنة اليونانية ماريا ساكاري في الدور الأول، ووصيفة نسخة 2021 الروسية أناستازيا بافليوتشينكوفا في ربع النهائي.

بالنسبة لسابالينكا، فأنهت هذه الهزيمة سلسلة انتصاراتها في 12 مباراة متتالية في البطولات الأربع الكبرى، حيث دفعت ثمناً باهظاً لارتكابها 53 خطأ غير مباشر، بينما أنقذت موتشوفا تسع نقاط من أصل 13 نقطة فاصلة.

ثلاث نساء فقط كنّ أقل تصنيفاً من موتشوفا ووصلن إلى نهائي البطولة الباريسية، منهن شفيونتيك المراهقة آنذاك التي كانت في المركز 54 عندما فازت بلقبها الأول في البطولات الأربع الكبرى عام 2020.

وأنقذت موتشوفا نقطتي كسر إرسال في الشوط الرابع من المجموعة الافتتاحية، ثم كسرت إرسال سابالينكا عند 4-4 لترسل للمجموعة.

وأنقذت سابالينكا نقطة المجموعة عندما كسرت إرسال منافستها ثم تقدمت 5-4 في الشوط الفاصل، لكن موتشوفا حافظت على ثباتها واغتنمت فرصتها الثانية بتسديد ضربة خلفية رائعة.

وأرسلت موتشوفا لتتقدم 2-0 في المجموعة الثانية، لترد سابالينكا مباشرة. وظهرت المصنفة الثانية في المقدمة 4-3 لكن هذه المرة أدركت موتشوفا التعادل سريعاً، غير أن البيلاروسية عادت وكسبت المجموعة بشوط فاصل.

وبعدما تقدمت سابالينكا 5-2 في المجموعة الثالثة الحاسمة، انتفضت التشيكية وقلبت النتيجة لصالحها.



Source link