[ad_1]

تعهد ملاك نادي تشلسي الإنجليزي لكرة القدم، الخميس، في خطاب مفتوح نُشر على الموقع الرسمي الإلكتروني للنادي “بأداء أفضل” العام المقبل بعد واحد من أسوأ المواسم في تاريخه في البرميرليغ.

وكتب النادي في بيان موقع من قبل “مجموعة مالكي تشلسي” التي تضم على الخصوص رجل الأعمال الأميركي تود بويلي وصندوق الاستثمار “كليرلايك كابيتال”: من الواضح، فيما يتعلق بفريقنا للرجال، أنه كان موسمًا مخيبًا للآمال وهناك العديد من الأشياء التي يمكننا القيام بها بشكل أفضل وسنفعلها.

وأنهى تشلسي الموسم في المركز الثاني عشر في الدوري، وهو الأسوأ له منذ عام 1994، وذلك على الرغم من إنفاقه ما يقرب من 600 مليون يورو خلال فترتي الانتقالات الأخيرتين. كما أقال النادي اللندني مدربيه الألماني توماس توخل وخليفته غراهام بوتر قبل أن ينهي الموسم بمدربه المؤقت لاعب وسطه السابق فرانك لامبارد.

وأعلن تشلسي الاسبوع الماضي تعاقده مع المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو.

وأضاف الملاك: على الرغم من كل صعوبات العام الماضي، نحن متفائلون بالمستقبل.

وتابعوا: نحن نبني هيكلًا للمراقبة وتحديد المواهب والتعاقدات، مما سيساعدنا على تحويل المجموعة حول مواهب النخبة، (لتشكيل) فريق قادر على المنافسة باستمرار على اللقب في الدوري الإنكليزي الممتاز، ورفع الكؤوس الوطنية والفوز على أعلى مستوى أوروبي.

كما سلطوا الضوء على الموسم الجيد لفريق السيدات، بطل الدوري للعام الرابع على التوالي والفائز بكأس الاتحاد الإنجليزي للمرة الثالثة على التوالي، على الرغم من الفشل في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا أمام برشلونة الاسباني الذي توج باللقب لاحقا بفوزه على فولفسبورغ الالماني (3-2) في المباراة النهائية.

[ad_2]

Source link