مدرب أوراوا يخشى أسلحة الهلال الهجومية


تمسك ماتشي سكوزا مدرب أوراوا رد دياموندز الياباني بالحذر من التهديدات الهجومية للهلال السعودي حامل اللقب وسط استعدادات فريقه لاستضافة إياب نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم في استاد سايتاما يوم السبت.

وبهدف شينزو كوروكي انتزع أوراوا التعادل 1-1 في استاد الملك فهد بالرياض ذهابا الأسبوع الماضي، ومع استمرار قاعدة الأهداف خارج الأرض فإن التعادل السلبي يكفي لتتويج أوراوا بلقبه القاري الثالث.

لكن بعد رؤية الهلال يسجل سبعة أهداف دون رد أمام الدحيل القطري في قبل النهائي في فبراير الماضي، وتسجيله ثلاثة أهداف في الخسارة 5-3 من ريال مدريد في نهائي كأس العالم للأندية يفضل البولندي سكوزا توخي الحذر في المباراة الحاسمة.

وأبلغ الصحافيين يوم الجمعة: لا يمكن ترك الكثير من المساحات أمام فريق بهذه البراعة، لم تكن نيتي الإفراط في الدفاع في مباراة الذهاب، كان الهلال من منعنا من الهجوم.

“حدث هذا لقلة خبرتنا في لعب مباريات من هذا النوع، الهلال خاض مباريات كهذه أكثر منا ويتمتع بخبرة أكبر لذا يمكنه الاحتفاظ بالثبات”.

وأضاف: الآن اكتسبنا خبرة أكبر لذا يمكننا اللعب بمزيد من الانفتاح لكن النتيجة هي الأهم.

وسيستفيد أوراوا من غياب مهاجم الهلال سالم الدوسري، الذي افتتح التسجيل في الذهاب، للإيقاف كما يغيب القائد المؤثر سلمان الفرج للإصابة على الأرجح.

ويحلم أوراوا بأن يكون أول فريق ياباني يتوج بطلا لآسيا للمرة الثالثة بعد نجاحه في 2007 و2017.

وجاء تتويجه الأخير على حساب الهلال بهدف البرازيلي رافائيل سيلفا ليتفوق 2-1 في مجموع مباراتي النهائي قبل ست سنوات.

وثأر الهلال من الهزيمة بعد عامين ليفوز 3-صفر في مجموع مباراتين أمام أوراوا في النهائي، وضمن اللقب بالفوز 2-صفر في سايتاما بالإياب بهدفي الدوسري وبافتيمبي غوميز.

وتابع سكوزا: هدفنا الفوز، لا تهم الكيفية، هدفنا تقديم أقصى ما بوسعنا من جهد.

“حققنا نتيجة ليست بسيئة في الرياض، لكن هذا الأسبوع يجب أن نتمسك بالتواضع والتركيز، نتحلى بالهدوء وننتظر مباراة الغد”.



Source link