[ad_1]

يندرج اسم نجمي الدوري الأميركي للمحترفين بكرة السلة ليبرون جيمس من بين العديد من كبار اللاعبين المهتمين باللعب لصالح الولايات المتحدة في أولمبياد باريس العام المقبل، بحسب ما أفادت تقارير صحافية عدة.

وبحسب صحيفة “ذي أتلتيك”، فإن جيمس، البطل الأولمبي مرتين وبطل الدوري الأميركي للمحترفين أربع مرات، في طور تجنيد زملائه من نجوم “أن بي إيه” لتشكيلة الولايات المتحدة التي تسعى لحصد الميدالية الذهبية الخامسة توالياً في فرنسا.

وذكرت شبكة “إي إس بي إن” كذلك أن ستيفن كوري، الفائز بلقب “أن بي إيه” أربع مرات مع فريق غولدن ستايت ووريرز، أعرب عن رغبته في اللعب ضمن الفريق الأولمبي بقيادة مدربه أيضاً ستيف كير.

وتأتي هذه الأنباء غداة توديع المنتخب الأميركي المكوّن من 20 لاعباً من نجوم الدوري، لكأس العالم لكرة السلة خالي الوفاض بعد الخسارة أمام كندا في مباراة تحديد المركز الثالث والميدالية البرونزية، بعيد إقصائه من المنافسة على اللقب في نصف النهائي أمام ألمانيا التي ظفرت بالبطولة لاحقاً على حساب صربيا.

وقاد جيمس البالغ من العمر 38 عاماً، الولايات المتحدة للفوز بالميدالية الذهبية الأولمبية في بكين عام 2008 وفي لندن عام 2012، لكنه لم يلعب منذ ذلك الحين.

لكنه يعرف مدى صعوبة الهزيمة على الساحة العالمية، إذ كان احتياطياً في تشكيلة الولايات المتحدة عام 2004 عندما فازت ببرونزية أولمبياد أثينا، وفريق 2006 الذي حصد أيضاً برونزية المونديال السلّوي.

وجيمس ليس مهتماً فقط باللعب من أجل الميدالية الذهبية الأولمبية في باريس، ولكنه دعا زميليه في “أن بي إيه” كوري وكيفن دورانت، على أمل حضهما على اللعب في العام 2024.

وفقاً لـ”ذي أتلتيك”، ضمّ جيمس إلى الفريق الأولمبي الأميركي لعام 2024، زميله في فريق لوس أنجلوس ليكرز أنتوني ديفيس، ودرايموند غرين من غولدن ستايت، وجايسون تايتوم من بوسطن، فيما أشارت “إي أي بي أن” إلى اهتمام ديفين بوكر من فينيكس صنز وكريس بول من غولدن ستايت بالانضمام إلى التشكيلة.

[ad_2]

Source link