كأس الاتحاد الإفريقي.. اتحاد العاصمة الجزائري لكتابة تاريخه القاري


يستعد اتحاد العاصمة الجزائري لأهم مباراة في تاريخه إذ يمكنه تحقيق حلمه القاري ودخول تاريخ البطولات الإفريقية، عندما يستضيف يانغ أفريكانز التنزاني السبت على ملعب “5 جويلية” في إياب الدور النهائي لكأس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم.

وكان فريق “سوسطارة” قد عاد بانتصار ثمين 2-1 خارج أرضه في دار السلام في لقاء الذهاب، ليضع قدماً على منصة التتويج القاري الأول في تاريخه.

ويأمل الفريق الجزائري الحفاظ على اللقب عربياً، إذ هيمنت أندية دول شمال إفريقيا ولا سيما المغربية على اللقب في المواسم الخمسة الماضية حيث توج الرجاء الرياضي المغربي مرتين (2018 و2021) ومواطنه نهضة بركان مرتين أيضاً (2020 و2022) والزمالك المصري مرة (2019)، بينما كان آخر فريق من خارج منطقة الشمال هو مازيمبي الكونغولي الديموقراطي (2016 و2017).

كما يأمل أن يصبح أول فريق جزائري يتوج بلقب البطولة بشكلها الحديث الذي انطلق عام 2004، إذ سيخوض النهائي القاري الثاني في تاريخه بعد نهائي دوري الأبطال عام 2015 حين حل وصيفاً لمازيمبي.

وشدد المدرب عبد الحق بن شيخة غداة عودة الفريق من تنزانيا على أن فريقه لم يحقق اللقب بعد، وأضاف: سعيد بالنتيجة الإيجابية في لقاء الذهاب وللمشجعين ولكل الجزائر، لقد أدينا شوطاً أول بمستوى عال ولا سيما في الجانب التكتيكي.

وحذر لاعبيه قائلاً: لم نتوّج بعد وأعي ما أقول الفريق التنزاني لا يملك ما يخسره والمواجهة ستتبدل.

ورفع مدرب المنتخب الجزائري جمال بلماضي من معنويات نجوم اتحاد العاصمة الأربعة: الحارس أسامة بن بوط والمدافع زين الدين بلعيد وهيثم لوصيف والمهاجم أيمن محيوص إلى تشكلية منتخب “الخضر”.

والى جانب الرباعي، يمتلك بن شيخة عناصر مهمة للظفر باللقب القاري أبرزهم سعدي رضواني في الدفاع، وأكرم جحنيط واسلام مريلي صاحب هدف الفوز ذهاباً، في خط الوسط، وفي الخط الأمامي خالد بوسيليو وعبد الرحمن مزيان والبوتسواني توميسانغ أوريبونيي، إلى جانب محيوص الذي سجل هدف الفريق الأول ذهاباً وتقع على عاتقه قيادة الفريق إلى منصة التتويج.



Source link