حالة حارس سان جيرمان تسوء.. واللاعب يعود للعناية المركزة مجددا


لا يزال حارس المرمى البديل لباريس سان جيرمان الفرنسي، الإسباني سيرجيو ريكو، الذي تعرّض لحادث ركوب خيل في 28 مايو الماضي، بحالة خطيرة وخضع للتخدير مجدداً بعد إيقاظه تدريجاً قبل أيام قليلة، حسب ما كشفت يوم الجمعة مصادر في مستشفى في إشبيلية.

أوضح المصدر أن ريكو “خضع مجدداً للتخدير ولا يزال في حالة خطيرة، وأدخل إلى وحدة العناية المركّزة”.

ويعتزم مستشفى فيرخن دل روسيو نشر تقرير طبي جديد الأسبوع المقبل.

وكانت مصادر أكّدت الثلاثاء وجود “علامات مشجّعة” حتى لو توجّب البقاء على “حذر”، وأشارت إلى أن المستشفى يعتزم إخضاعه لفحوص طبيّة جديدة، وأنه يزيل التخدير تدريجاً عنه لمراقبة ردّ فعله.

وتعرّض الإسباني البالغ 29 عاماً لحادث سقوط عن صهوة جواد في إل روسيو، بعد توجهه إلى إسبانيا إثر مباراة جلس فيها على مقاعد البدلاء مع باريس سان جيرمان الذي حقق لقب الدوري الفرنسي لكرة القدم.

وفاز ريكو المولود في إشبيلية، بلقب الدوري الأوروبي مرتين مع فريق مسقط رأسه، قبل أن ينتقل على سبيل الإعارة إلى فولهام في الدوري الإنجليزي الممتاز عام 2019.

ثم انتقل حارس المرمى إلى نادي العاصمة على سبيل الإعارة في العام 2019 أيضاً، قبل أن يصبح الانتقال رسمياً في 2020.

أُعير ريكو من الجانب الفرنسي إلى ريال مايوركا الإسباني في يناير 2022، قبل أن يعود إلى سان جيرمان في الموسم الحالي.

لعب 24 مباراة مع باريس سان جيرمان، وخاض مباراة دولية واحدة مع المنتخب الإسباني.

وأكد مدرب سان جيرمان كريستوف غالتييه الأسبوع الماضي أن فريقه لن يحتفل بفوزه بلقبه الحادي عشر في تاريخه احتراما لريكو الراقد في المستشفى.



Source link