[ad_1]

استرجعت صحيفة “لو فيغارو” الفرنسية يوم الاثنين تصريحات المهاجم السويدي الشهير زلاتان إبراهيموفيتش عن كيليان مبابي عندما قال إنه “طفل” بات يرى نفسه أكبر من باريس سان جيرمان، وإن والدته أصبحت محامية ووكيلة أعمال ومدربة في نفس الوقت.

وأبلغ مبابي باريس سان جيرمان الشهر الماضي أنه لن يمدد عقده مع النادي بعد صيف 2024، بينما قال ناصر الخليفي الأسبوع الماضي في مؤتمر صحافي إنه لن يسمح برحيل أفضل لاعب في العالم حالياً بشكل مجاني، واضعاً أمامه شرطين: إما التجديد أو الانتقال مقابل مبلغ مالي.

وكتبت صحيفة “لو فيغارو” الشهيرة اليوم: إبراهيموفيتش الذي قضى 4 أعوام في باريس حذر مما يحدث مع مبابي وذلك في نوفمبر من العام الماضي وبعد 6 أشهر فقط من تمديد عقده مع النادي، إذ قال إن مبابي يرى نفسه أكبر من النادي، وللأسف الأخير أعطاه الفرصة لذلك، مهما كان اللاعب فإنه ليس أكبر من النادي على الإطلاق، باريس نادِ كبير ولكنه بالتأكيد ليس كيليان سان جيرمان.

وأتبع: عندما يصبح الطفل قوياً يكون بإمكانه كسب المال بسهولة، انظر إلى والدته لقد أصبحت محامية ووكيلة أعمال ومدربة.

وأثارت فايزة العماري والدة مبابي الكثير من الجدل داخل باريس سان جيرمان عندما اتهمها وكيل أعمال أشرف حكيمي بمحاولة “سرقة” موكله، إذ تنوي والدة كيليان فتح شركتها الخاصة لإدارة أعمال لاعبي كرة القدم.

وختمت الصحيفة مستذكرة حديث زلاتان: لا أعرف مبابي كشخص بشكل جيد، كلاعب هو رائع للغاية، لكن عندما يفقد المرء الانضباط، يفقد هويته.

[ad_2]

Source link