[ad_1]

حذر الاتحاد الدولي للاعبين المحترفين لكرة القدم يوم الأربعاء من الانتقال للأندية المصرية بسبب ما ذكره من شكاوى من عدم دفع الرواتب والسلوك التعسفي مثل مصادرة جوازات السفر والتزوير والابتزاز.

ونصح الاتحاد الدولي في البيان أي لاعب سيوقع لأي من الأندية في مصر بالحذر من عدة أمور.

وقال في بيان: على اللاعبين عدم تسليم جواز السفر لأي مسؤول في النادي، وإذا أصر على استلامه فعليك بتزويده بصورة منه وليس النسخة الأصلية. مع عدم التوقيع على أي عقود فارغة. ضرورة الاحتفاظ بنسخة أصلية موقعة من العقد. وعدم الوقوع في فخ ما يقوله النادي بأن كافة النسخ يجب أن يوافق عليها الاتحاد المحلي. يجب أن تحتفظ (أي لاعب) بنسخة تحوي إمضاءك وإمضاء مسؤول النادي.

وشدد الاتحاد الدولي على ضرورة تحديد العملة الخاصة بالراتب.

وقال: على اللاعبين التأكد من العملة حتى لا يتمكن النادي من تغييرها (في العقد). إذا تركت نوع العملة دون تحديد مسبق فيمكن للنادي الاستفادة من ذلك.

وتوصلت عدة أندية في الفترة الأخيرة لاتفاق مع اللاعبين على دفع رواتبهم بالجنيه المصري بدلا من الدولار الأميركي، رغم عدم وجود هذا البند في العقد.

وأضاف: كما أن العقود في مصر تحتوي على صفحة فارغة لإمكانية زيادة شروط بخط اليد لذلك تأكد من الاتفاق على جميع البنود قبل التوقيع مع الشطب على أي مساحات فارغة في العقد.

وحذر الاتحاد من علاقة الوكلاء باللاعبين الأجانب في مصر، مشيرا إلى عدم تصرفهم بصدق بما يصب في مصلحة اللاعب.

[ad_2]

Source link