[ad_1]

قال سيموني إنزاغي مدرب إنتر ميلان، يوم الثلاثاء، إن على فريقه التحلي بالواقعية والقدرة على التأقلم على المستجدات التي قد تطرأ أمام ميلان في قبل نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وسبق أن تواجه الفريقان، اللذان فازا مجتمعين بلقب دوري الأبطال عشر مرات، في مناسبتين بأدوار خروج المغلوب عامي 2003 و2005 كانت اليد العليا لصالح ميلان.

لكن إنتر ميلان تفوق على غريمه المحلي مؤخرا، إذ فاز ثلاث مرات وتعادل مرتين في سبع مواجهات جمعته بميلان منذ تولي إنزاغي المسؤولية في 2021، بينها الفوز 3-صفر بكأس السوبر الإيطالية هذا العام، وقبل نهائي كأس إيطاليا العام الماضي.

وأبلغ إنزاغي الصحفيين: تواجهنا كثيرا، كما قلت سابقا. سبع مرات. فزنا وخسرنا ووصلنا إلى قبل النهائي والنهائي.

وقال: سيتعين علينا استخدام المنطق عندما تقتضي الحاجة، ففي مثل هذه المباريات الكبرى دائما ما تكون هناك أحداث غير متوقعة: في المواجهات الأخيرة، دائما ما كانت أذهاننا صافية.

وأضاف: ستكون مباراة مهمة جدا، كما كانت مباريات النهائي الأخرى. إنها ليست أي مواجهة أمام الغريم المحلي، إنها المواجهة الكبرى. نعرف أهميتها بالنسبة لنا وللنادي والجماهير وحتى بالنسبة لي. لكنني هادئ تماما، رأيت اللاعبين في كامل تركيزهم.

وقبل المواجهة المرتقبة، تعرض رفائيل لياو مهاجم ميلان لإصابة غادر على إثرها الملعب في الدقيقة 12 من فوز فريقه 2-صفر على لاتسيو في الدوري الإيطالي يوم السبت.

لكن إنزاغي قال إن غياب اللاعب البرتغالي الدولي لن يكون له تأثير كبير على استعدادات إنتر للمواجهة، مضيفا: نعرف جميعا قدرات اللاعب. نعرف أنه قد يلعب وقد لا يلعب، بالطبع سنجري بعض التعديلات لكنه لن يؤثر على خطتنا للمباراة.

[ad_2]

Source link