[ad_1]

تضمن الاجتماع السنوي للمساهمين في شركة بيركشاير هاثاوي يوم السبت عشرات الأسئلة التي تغطي موضوعات مثل استراتيجية الاستثمار والذكاء الاصطناعي والسياسة للمستثمرين الأسطوريين على رأس التكتل: رئيس مجلس الإدارة وارن بافيت، ونائب رئيس مجلس الإدارة تشارلي مونغر.

ونقلت شبكة “CNBC” جانبا من حديث “بافيت” و”مونغر”، والذي اطلعت عليه “العربية.نت”.

الكثير من الأشخاص يقومون “بأشياء غبية”

قال مونغر، إن المستثمرين في أسهم القيمة يجب أن يكونوا مستعدين للحصول على عوائد أقل مع اشتداد المنافسة. لكن بافيت قال إنه لا تزال هناك فرص بالنظر إلى أن الكثير من الناس لديهم وجهة نظر قصيرة المدى وغالباً ما يقومون بأشياء غبية في حالة الذعر.

وأضاف بافيت: “ما يمنحك الفرص هو قيام أشخاص آخرين بأشياء غبية … خلال 58 عاماً كنا ندير بيركشاير، كانت هناك زيادة كبيرة في عدد الأشخاص الذين يقومون بأشياء غبية”.

التركيز

وقال مونغر إنه من “الجنون” تعليم صغار المستثمرين أنه يتعين عليهم التنويع عند الاستثمار في الأسهم العادية.

وأضاف “أحد الأشياء غير المعقولة التي يتم تدريسها في التعليم الجامعي الحديث هو أن التنويع الواسع أمر إلزامي تماماً في الاستثمار في الأسهم العادية … هذه فكرة مجنونة. ليس من السهل أن يكون لديك عدد كبير من الفرص الجيدة التي يمكن تحديدها بسهولة. وإذا كان لديك 3 فقط، فأنا أفضل أن أكون في أفضلها بدلاً من أسوأها”.

وقال إن المستثمرين يجب أن يعرفوا أنفسهم ونقاط قوتهم. “نحن لسنا أذكياء، لكننا نعرف نوعاً ما أين تكمن حافة ذكاءنا … هذا جزء مهم جداً من الذكاء العملي. … إذا كنت تعرف حد قدرتك جيداً، يجب أن تتجاهل معظم مفاهيم خبرائنا حول ما أسميه “إزالة العيوب” من المحافظ”.

اكتب هدفك وارتق إليه

وقدم “بافيت” نصائح حول كيفية عيش الحياة والإنفاق والاستثمار بطريقة غير ضارة.

ونصح بضرورة التأكد من عدم ارتكاب أي أخطاء تخرجك من اللعبة أو تقربك من الخروج. إذ أنه يجب عدم قضاء لياليك قلقاً بشأن الاستثمار، “وعلى افتراض أن لديك أي أموال تستثمرها على الإطلاق. … فيجب أن تتعود على أن تنفق أقل قليلاً مما تكسب، ويمكنك أن تنفق قليلاً أكثر مما تكسب. … ولكن سيكون عليك ديون، ومن المحتمل أنك لن تخرج من الديون أبداً”. والاستثناء الوحيد من هذا هو الرهن العقاري على منزلك.

ليس أذكى ولكن أكثر حكمة

قال بافيت إن المستثمرين لا يحتاجون إلى أن يكونوا خبراء في الجوانب التقنية للأعمال إذا كان بإمكانهم فهم الأساسيات والالتزام بالتعلم دائماً.

وأضاف: “نحن مهتمون بامتلاك عمل رائع إلى الأبد. … نتعلم الكثير في الطريق. … نتعلم طوال الوقت كيف يتصرف المستهلكون. وأؤكد لن أكون قادراً على تعلم الجوانب الفنية للأعمال، وسيكون من الرائع لو كنت أعرف ذلك، لكنه ليس ضرورياً. … لدينا عمل في “أبل|… ولكني لا أفهم في الهواتف على الإطلاق، لكني أفهم سلوك المستهلك. … نحن نتعلم طوال الوقت، من جميع أعمالنا. … نحن لا نصبح أكثر ذكاءً بمرور الوقت، ولكن … أصبحنا أكثر حكمة قليلاً”.

[ad_2]

Source link