[ad_1]

وقع الأردن ومصر، اليوم السبت، اتفاق تعاون لاستغلال البنى التحتية للغاز في البلدين، يستخدم بموجبه الجانب المصري وحدة التخزين والتغييز العائمة في العقبة خلال المدة المتبقية من عقد استئجار الباخرة العائمة.

ووقع الاتفاقية عن الجانب الأردني وزير الطاقة والثروة المعدنية، صالح الخرابشة، وعن الجانب المصري وزير البترول والثروة المعدنية طارق الملا.

وذكر بيان وزارة الطاقة الأردنية، أن الاتفاق يأتي في إطار التعاون المشترك بين حكومتي البلدين في قطاع الطاقة، في ظل التوجيهات الحكومية وضمن خطة شركة الكهرباء الأردنية لتخفيض كلف تشغيل النظام الكهربائي الأردني وتعزيز أمن التزود بالطاقة في البلدين.

ويتضمن الاتفاق تزويد الجانب الأردني بالغاز الطبيعي المسال من مصر، وإعادة ضخ جزء من كميات الغاز الطبيعي عند الحاجة إلى مصر، من خلال خطوط الأنابيب الممتدة بين البلدين.

وتشمل الاتفاقية الأولى بين الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية (إيجاس)، التعاون بين الطرفين في تخفيض التكاليف التشغيلية لتسهيلات تخزين وتغييز الغاز المسال من خلال الاستفادة المشتركة بوحدة التغييز العائمة للغاز الطبيعي المسال (FSRU) في ميناء الشيخ صباح الأحمد الصباح بمدينة العقبة الأردنية وذلك لتأمين إمداد الغاز لكلا البلدين في حالات الطوارئ وفق الأطر التي تحافظ على أمن الطاقة لكلا البلدين.

كما تشمل الاتفاقية الثانية بين شركة “إيجاس” المصرية و”فجر الأردنية” المصرية العمل على إمداد الغاز الطبيعي من مصر عبر البنية التحتية الممتدة إلى الأردن متمثلة في خط الغاز العربي الرابط بين البلدين وذلك لتوفير احتياجات القطاع الصناعي بالمملكة الأردنية علاوة على المساهمة في تنفيذ خطط تغذية المدن الصناعية بالأردن بالغاز الطبيعي.

[ad_2]

Source link