[ad_1]

كشف التقرير الشهري لوزارة المالية المصرية، ارتفاع إجمالي إيرادات الموازنة العامة للدولة لتصل إلى 807 مليارات جنيه خلال الفترة من يوليو إلى فبراير من العام المالي 2022/2023 بزيادة 123.5 مليار جنيه عن الفترة المماثلة من العام المالي الماضي بنسبة نمو 18.1%.

وتساهم المتحصلات من الإيرادات الضريبية بنحو 80% من إجمالي الإيرادات، فيما تساهم الإيرادات غير الضريبية بنحو 20%.

ووفقًا للتقرير، بلغت الإيرادات الضريبية نحو 645.1 مليار جنيه خلال الفترة من يوليو إلى فبراير من العام المالي 2022/2023 بزيادة 113.8 مليار جنيه عن الفترة المماثلة من العام المالي الماضي بنسبة نمو 21.4%. فيما بلغت الإيرادات غير الضريبية 161.8 مليار جنيه، بزيادة 9.8 مليار جنيه.

وحققت الموازنة العامة للدولة فائضًا أوليًا بقيمة 41.8 مليار جنيه خلال الفترة من يوليو إلى فبراير من العام المالي 2022/2023، بنسبة 0.43% من الناتج المحلي مقابل فائض أولي بنسبة 0.27% خلال نفس الفترة من العام المالي السابق، فيما بلغ عجز الموازنة العامة للدولة نسبة 5.1% من الناتج المحلي الإجمالي خلال أول 8 شهور من العام المالي الحالي.

وأرجع التقرير، زيادة الفائض الأولي بموازنة العام المالي الحالي إلى ارتفاع الإيرادات بنحو 18.1%، وارتفاع المصروفات بنحو 24.6% خلال الفترة من يوليو إلى فبراير من العام المالي 2022/2023، والالتزام بزيادة مخصصات قطاع الصحة والتعليم، والاستثمارات الممولة من الخزانة، وزيادة الأجور، وتلبية مخصصات برامج الحماية الاجتماعية.

وقبل أيام، أعلن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، تراجع قيمة العجز في الميزان التجاري لمصر بنسبة 48% خلال شهر فبراير الماضي. وبلغت قيمة العجز في الميزان التجاري نحو 2.1 مليار دولار خلال شهر فبراير الماضي، مقارنة بنحو 4.06 مليار دولار خلال نفس الفترة من العام الماضي.

يأتي ذلك في الوقت الذي تتواصل فيه أزمة شح الدولار وزيادة حدة خسائر الجنيه المصري التي بدأت منذ الربع الأول من العام الماضي.

وأشار جهاز الإحصاء، إلى انخفاض قيمة الصادرات المصرية بنسبة 22.2% خلال شهر فبراير الماضي لتسجل نحو 3.44 مليار دولار، مقارنة بنحو 4.42 مليار دولار خلال نفس الفترة من العام الماضي.

على صعيد الواردات المصرية، فقد انخفضت قيمتها الإجمالية بنسبة 34.7% لتسجل نحو 5.54 مليار دولار خلال شهر فبراير الماضي، مقارنة بنحو 8.48 مليار دولار خلال نفس الفترة من العام الماضي.

[ad_2]

Source link