كيف تؤثر أزمة الجنيه والتضخم على قطاع العقارات في مصر؟


قال محلل القطاع العقاري بشركة العربي الإفريقي الدولي للأوراق المالية محمود جاد، في مقابلة مع العربية، إن ارتفاع أسعار بيع العقارات في مصر سببه ارتفاع مواد البناء وسط استمرار التضخم وتفاقم أزمة أسعار الصرف مقارنة بالعام الماضي.

وأشار جاد إلى أن ارتفاع أسعار بيع العقارات أدى بدوره إلى تسريع زيادة الطلب على العقارات مما انعكس على مبيعات الشركات في القطاع، حيث استطاعت شركات العقارات الكبرى تحقيق نمو في مبيعاتها على أساس سنوي خلال العام الماضي وأيضا خلال الربع الأول من 2023.

وأضاف جاد أنه رغم ارتفاع أغلبية مبيعات الشركات خلال الربع الأول على أساس سنوي، إلا أنها انخفضت على أساس ربعي وذلك بسبب تباطؤ في وتيرة الطلب.

وتباينت نتائج أعمال الشركات العقارية المصرية خلال الربع الأول من العام الحالي حيث انعكست الأوضاع الاقتصادية وارتفاع معدلات التضخم وأسعار الفائدة وانخفاض الجنيه على بعض الشركات رغم استمرار تحقيق مبيعات جيدة.

وارتفعت أرباح كل من “طلعت مصطفى و”مدينة مصر” و “شركة مصر الجديدة للإسكان والتعمير”، بينما تراجعت أرباح “سوديك” و “أوراسكوم للتنمية”.



Source link