تراجع أسعار النفط مع تزايد مخاوف تتعلق بالطلب في أميركا والصين


تراجعت أسعار النفط اليوم الاثنين مع تفوق تأثير مخاوف متعلقة بالطلب على الوقود في الولايات المتحدة والصين، أكبر مستهلكين عالميين، على التفاؤل بشأن قلة الإمدادات بفعل أي تخفيضات للإنتاج من مجموعة “أوبك+” واستئناف الولايات المتحدة الشراء لاحتياطياتها.

وبحلول الساعة 04:06 بتوقيت غرينتش انخفضت العقود الآجلة لخام برنت 63 سنتا أو 0.85% إلى 73.54 دولار للبرميل، ونزلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط 58 سنتا أو 0.83% إلى 69.46 دولار للبرميل.

وفي الأسبوع الماضي انخفض الخامان لرابع أسبوع على التوالي، وهي أطول مدة تراجع متصلة على أساس أسبوعي منذ سبتمبر/أيلول 2022، بفعل مخاوف من دخول الولايات المتحدة مرحلة ركود بسبب وجود “احتمال كبير” لتخلف تاريخي عن سداد الدين في أول أسبوعين من يونيو/حزيران.

وسعى المستثمرون لملاذات آمنة مثل الدولار الأميركي، الأمر الذي عزز العملة الأميركية وجعل السلع الأولية المقومة بها أعلى ثمنا لحائزي العملات الأخرى.

وأعلنت مجموعة “أوبك+”، التي تضم منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومنتجين للنفط منهم روسيا، في أبريل/نيسان عن تخفيضات إضافية للإنتاج بنحو 1.16 مليون برميل يوميا ليصل حجم الخفض الكلي في الإنتاج إلى 3.66 مليون برميل يوميا.

لكن وزير النفط العراقي حيان عبد الغني قال إن من غير المتوقع أن يشارك العراق في المزيد من التخفيضات في إنتاج النفط في إطار مجموعة “أوبك+” في الاجتماع المقبل للمجموعة في يونيو/حزيران.

وقالت وزيرة الطاقة الأميركية، جنيفر جرانهولم، لأعضاء مجلس النواب يوم الخميس إن الولايات المتحدة قد تبدأ إعادة شراء النفط لاحتياطي النفط الاستراتيجي بعد استكمال عملية بيع بموافقة من الكونغرس في يونيو/حزيران.



Source link