[ad_1]

قررت منصة “بينانس” الأكبر عالميا في تداول العملات المشفرة، التخارج من السوق الكندية بعد تشديد الرقابة والقوانين على قطاع التشفير في البلاد.

جاء ذلك بعد أن كانت منصات من بينها “BINANCE” قد أكدت مساعيها في مارس الماضي للحصول على تراخيص لأزمة لوحداتها الكندية للعمل هناك، لكن السلطات قامت بتشديد إجراءات الحصول على الموافقات اللازمة للعمل على أراضيها.

ودفعت القواعد الصارمة لعمل بورصات العملات المشفرة إلى مغادرة كندا مثل منصات “PAXOS” والمنصة اللامركزية “DYDX”.

[ad_2]

Source link