[ad_1]

قال الكرملين، اليوم الأربعاء، إن كافة الأطراف ذات الصلة تعي وجهة النظر الروسية فيما يتعلق باتفاق تصدير الحبوب عبر البحر الأسود.

ويركز الموقف الروسي على ضرورة وضع مصالح البلاد في الاعتبار خلال المحادثات التي تهدف إلى تمديد الاتفاق إلى ما بعد 18 مايو/أيار.

ومن المقرر عقد محادثات رباعية حول الاتفاق بين روسيا وأوكرانيا وتركيا والأمم المتحدة في إسطنبول هذا الأسبوع، وفق رويترز.

وقال المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف للصحافيين “العمل متواصل. وموقفنا معروف… وثابت”.

وتابع “لذلك دعونا ننتظر نتيجة المفاوضات”.

وأُبرم الاتفاق في يوليو/تموز بوساطة من الأمم المتحدة وتركيا للمساعدة في التصدي لأزمة الغذاء العالمية التي تفاقمت بسبب حرب روسيا في أوكرانيا، إلا أن موسكو تشكو من عراقيل تواجه صادراتها الزراعية.

[ad_2]

Source link