الاتحاد الأوروبي: لا نعمل على فك الارتباط الاقتصادي مع الصين


قالت المفوضية الأوروبية، إنها تسعى في قمة السبع لوضع قيود على صادرات الألماس الروسية لخفض عوائدها.

وأكد الاتحاد الأوروبي، على أنه لا يعمل على فك الارتباط الاقتصادي مع الصين، ولكن خفض الاعتماد عليها.

يجتمع قادة مجموعة السبع، اليوم الجمعة، في هيروشيما (غرب اليابان) لتشديد نبرتهم في وجه روسيا بعد 15 شهرا من غزوها لأوكرانيا وتبني نهج مشترك تجاه القوة العظمى الصينية.

وستتطرق القمة التي تستمر ثلاثة أيام، إلى كل المجالات، من الطاقة إلى الذكاء الاصطناعي، لكنّ التركيز سيكون على الثغرات التي تستغلها موسكو لتخفيف تأثير عقوبات مجموعة السبع على اقتصادها.

وقالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين، يوم الاثنين الماضي: “نسعى إلى نهج متعدد الأبعاد لعلاقاتنا الاقتصادية مع الصين”، مؤكّدة أن “هذا النهج يتميز بالحد من المخاطر وليس فك الارتباط” معها.

وشدد الإليزيه على أن هذه “ليست قمة لمجموعة السبع مناهضة للصين”، مضيفا “لدينا رسالة إيجابية للصين مفادها أننا مستعدون للتعاون شرط أن نتفاوض معا”.

وبحسب الرئاسة الفرنسية، من الضروري بأي ثمن منع “الالتفاف على العقوبات التي لها كلفة على اقتصاداتنا لصالح آخرين”.



Source link