[ad_1]

ارتفعت الأسهم بشكل طفيف، اليوم الأربعاء، بعد أن حقق مؤشر S&P 500 أعلى مستوى له في عام 2023 عند إغلاق الأسواق خلال جلسة الأمس.

وقفز مؤشر داو جونز الصناعي 43 نقطة أو 0.1%. ارتفع مؤشر S&P 500 بنسبة 0.2% وتقدم مؤشر ناسداك المركب بنسبة 0.5%.

قاد قطاعا خدمات الطاقة والاتصالات صعود مؤشر S&P 500، حيث ارتفع بنسبة 0.8% و1% على التوالي.

واستمر العجز التجاري الأميركي في الزيادة خلال أبريل/نيسان، لكنه جاء أقل بقليل من توقعات الاقتصاديين. ومن المتوقع أن يؤدي العجز إلى انخفاض نمو الناتج المحلي الإجمالي للربع الثاني.

وارتفع مؤشر S&P 500 بنسبة 0.24%، خلال جلسة الأمس، ليصل لأعلى مستوى له منذ أغسطس/آب 2022، بينما ارتفع مؤشر ناسداك المركب، خلال الجلسة نفسها، بنسبة 0.36% ليغلق عند أعلى إغلاق له في عام 2023. مؤشر داو جونز الصناعي ارتفع بمقدار 10.42 نقطة أو 0.03% في الجلسة الماضي بضغط من أسهم قطاع الصحة “Merck” و”UnitedHealth”.

تتجه أنظار المستثمرين إلى قطاع العملات المشفرة، بعد أن أدت الحملة التي شنتها لجنة الأوراق المالية والبورصات الأميركية “SEC” على كل من “Binance” و”Coinbase”، أكبر المنصات في القطاع في العالم والولايات المتحدة على التوالي، إلى قلب التفاؤل الذي تسلل مرة أخرى إلى أسواق الأصول الرقمية بعد “شتاء التشفير” البائس في عام 2022.

[ad_2]

Source link