إجراء يعظم الاستفادة من فروق العملة بمصر.. أوراسكوم تكشف


قال الرئيس التنفيذي بشركة أوراسكوم كونستراكشون “OCI” أسامة بشاي، إن الشركة تنفذ إجراءات حوكمة لتحسين الأداء منذ 18 شهرا، وإدارة العوائد بالعملة الأجنبية في المشاريع المصرية.

وأوضح بشاي في مقابلة مع “العربية”، أن الشركة بهذه الإجراءات تواجه التضخم بالإضافة إلى الاستفادة من أي فروق عملة في صالح الدولار داخل مصر.

وذكر أن جزءا من العوائد الدولارية سجلت ارتفاعا في الربع الأول من العام، نتيجة انخفاض التكلفة بالدولار.

وأفاد بأن العائد الدولاري لدى الشركة أكبر من العائد المحقق بالجنيه المصري، بالتالي يكون هناك فائض دولاري تكون تكاليفه بالجنيه المصري، لذا عند تخفيض كبير للعملة يكون هناك جزء فائض يزيد من ربحية الشركة.

وقال بشاي، إن نسبة عوائد الشركة بالدولار في مصر تتجاوز 70% من إجمالي العوائد.

وتابع أن الشركة تتعامل مع بعض الشركات للتطوير العقاري ذات الملاءة المالية مثل “إعمار مصر” و”أورا”، وهي شركات لها طموح في جودة البناء، بالتالي يبرمون عقودا عادلة بحيث تساعد على التنفيذ دون مخاطر من التضخم أو ارتفاع الأسعار.

وذكر أن أكثر من 50% من المشاريع التي فازت بها الشركة في الربع الأول كانت في الولايات المتحدة.

وبالنسبة لعملية شراء الشركة لنحو 5.6% من أسهمها، قال بشاي: “سعر السهم حاليا غير مناسب ورخيص جدا بالنسبة لحجم الشركة، وعملية إعادة شراء أسهم الشركة تعد أحسن وسيلة لتعظيم القيمة لحاملي الأسهم”.

ويرى بشاي أن القيمة العادلة للسهم يجب أن تتراوح بين 6 أو 7 دولارات للسهم في الإمارات.


وارتفعت أرباح شركة “أوراسكوم كونستراكشون” بنسبة 162% خلال الربع الأول من العام الجاري، لتصل 40 مليون دولار، ذلك على الرغم من تراجع الإيرادات بنسبة 17% إلى 805 ملايين دولار.

وأعلنت الشركة أن قيمة المشروعات تحت التنفيذ بلغت 5.5 مليار دولار، فيما ارتفعت قيمة العقود الجديدة بـ 39% لتصل إلى مبلغ 858.4 مليون دولار.

وبعد إضافة حصة قدرها 50% من مجموعة “BESIX” ترتفع قيمة العقود الجديدة 35.6% إلى 1.4 مليار دولار.



Source link