[ad_1]

ارتفعت أسواق الأسهم الرئيسية في الخليج في التعاملات المبكرة اليوم الأربعاء، إذ تجاهل المستثمرون المخاوف المتعلقة بالمفاوضات الجارية لرفع سقف دين الحكومة الأميركية.

ويجري الرئيس الأميركي جو بايدن ورئيس مجلس النواب الجمهوري كيفن مكارثي محادثات حاسمة حول رفع سقف الدين الحكومي. وقد تتخلف الحكومة عن سداد ديونها بعد ما يزيد قليلا عن أسبوعين.

وصعد المؤشر السعودي 0.2%، بفضل ارتفاع 1.8%، في سهم البنك الأهلي السعودي، أكبر بنوك البلاد. لكن المؤشر في طريقه لإنهاء سلسلة مكاسب استمرت ثلاثة أيام، وفق “رويترز”.

من ناحية أخرى، خسر سهم “أرامكو” السعودية 0.9%، مع تداول الأسهم دون الحق في توزيع الأرباح.

وارتفع مؤشر دبي 0.7%، مع صعود سهم شركة إعمار العقارية 1.4%، وسهم مؤسسة الإمارات لأنظمة التبريد المركزي (إمباور) 2.4%.

على نحو منفصل، قالت مؤسسة جديدة في دبي تركز على الشركات المملوكة لعائلات، والتي تمثل مكونا رئيسيا في اقتصاد الإمارة، أمس الثلاثاء إنها ستدعم نمو تلك الشركات وتساعدها على الاستمرار خلال انتقال قيادتها عبر الأجيال.

وقالت شركة كيه.بي.إم.جي للاستشارات الاقتصادية في تقرير العام الماضي إن الشركات المملوكة لعائلات تساهم بنسبة 60 %، من الناتج المحلي الإجمالي لدولة الإمارات وتمثل 80%، من قوتها العاملة.

وفي أبوظبي، زاد المؤشر 0.2%.

كما صعد المؤشر القطري 1.3%. وكانت معظم الأسهم مرتفعة ومنها سهم بنك قطر الوطني، أكبر بنوك الخليج، الذي ارتفع 2.9%، بعد تقارير إعلامية أفادت بأن الدولة الخليجية تخطط لتعزيز البورصة لجذب المستثمرين الأجانب.

[ad_2]

Source link