[ad_1]

ارتفعت أسعار النفط اليوم الجمعة بأكثر من 1%، بعد تقليص خسائرها في التعاملات المبكرة من الجلسة، فيما تنتظر الأسواق وضوح التحركات التالية في سياسة إنتاج النفط لدى أوبك وحلفائها بعد رسائل متضاربة جعلت من الصعب التنبؤ بنتائج اجتماعهم المقبل.

وبحلول الساعة 01:17 مساءً بتوقيت غرينتش، ارتفاع خام برنت 82 سنتا بنسبة 1.08% إلى 77.08 دولار للبرميل، وصعد خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 98 سنتا، أو 1.36%، إلى 72.81 دولار للبرميل.

وسجل الخامان تراجعا بأكثر من دولارين للبرميل عند التسوية أمس الخميس، بعدما قلل نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك من احتمال إقدام تحالف “أوبك+” على مزيد من تخفيضات الإنتاج في اجتماعه في فيينا في الرابع من يونيو/حزيران، نقلاً عن وكالة “رويترز”.

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم الأربعاء إن أسعار الطاقة تقترب من مستويات “مسوغة اقتصاديا”، مما يشير أيضا إلى أنه قد لا يحدث تغيير على الفور في سياسة الإنتاج الخاصة بالتحالف.

وتختلف تصريحاتهما مع تصريحات أدلى بها وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان هذا الأسبوع، ودعا فيها البائعين على المكشوف “لتوخي الحذر”.

فسر بعض المستثمرين ذلك على أنه إشارة إلى أن “أوبك+” قد تبحث المزيد من تخفيضات الإنتاج.

وتواصل الأسواق مراقبة محادثات سقف الدين الأميركي، حيث بدا أن الرئيس جو بايدن والجمهوري كيفن مكارثي رئيس مجلس النواب يقتربان من التوصل إلى اتفاق لخفض الإنفاق ورفع سقف الديون.

وارتفع الدولار للجلسة الخامسة على التوالي مقابل سلة من العملات مما كبح أسعار النفط.

وارتفاع العملة الأميركية يجعل السلع المقومة بها أكثر تكلفة لحائزي العملات الأخرى، مما يضعف الطلب.

[ad_2]

Source link