مصر.. إجراءات رسمية ضد “جزار المونوريل” بعد الصور الغريبة



وأوضح نائب محافظ القاهرة للمنطقة الشرقية إبراهيم صابر، أنه “تم تحرير 4 محاضر ضد الجزار، وإحضار لجنة لقياس مدى الأضرار التي أحدثها بالمشروع القومي”.

جاء ذلك بعد تداول صور مع تعليقات مستنكرة على منصات التواصل الاجتماعي، يظهر فيها الجزار أثناء تعليق اللحوم على أحد أعمدة قطار “المونوريل”، الذي تعمل السلطات على تدشينه حاليا بالقاهرة والجيزة، ويعد مشروعا قوميا في البلاد.

وأصبح وصف “جزار المونوريل” ضمن الأكثر رواجا على منصات التواصل الاجتماعي في مصر، خلال الساعات الماضية.

ماذا في التفاصيل؟

صابر تحدث لموقع “سكاي نيوز عربية”، قائلا:

  • “حملة من المحافظة والحي بصحبة الشرطة توجهت للمكان، وتبين أن الرجل الذي فعل ذلك يملك محل جزارة أسفل عقار مقابل لعامود المونوريل الذي علق عليه اللحم، اسمه (جزارة أبو علي) في مدينة نصر شرقي القاهرة”.
  • “صاحب المحل هو عبد الحميد أحمد ومهنته جزار، لكن من أحدث فتحة في العامود وعلق اللحم بها هو أحد العاملين معه، وذلك خلال ذبح أضاحي العيد لزبائن المحل”.
  • “وفقا للقانون، فإن من يتحمل مسؤولية ما حدث هو صاحب المحل، ولذلك تم تحرير المحاضر ضده”.
  • “حرر محضر إتلاف ممتلكات عامة غرامته 111 ألف جنيه، ومحضر إشغال طريق، ومحضر ذبح خارج المحل المرخص لذلك، ومحضر إضرار بالبيئة”.
  • “كل هذه المحاضر أحيلت للشرطة التي تحركت وضبطت الجزار المذكور، وحولته للنيابة للتحقيق معه واتخاذ اللازم قانونا ضده”.

ماذا حدث للمحل؟

نائب محافظ القاهرة للمنطقة الشرقية كشف أنه:

  • “تم غلق محل الجزارة المذكور بالشمع الأحمر، ولن يتم فتحه إلا بقرار قضائي، وذلك حتى يكون هذا الجزار عبرة لغيره”.
  • “ما فعله جريمة ضد مرفق عام ومشروع قومي تدل على عدم وعي وقلة احترام، لكن عليه أن يتحمل نتيجة ما فعل، فنحن لن نفتح المحل مرة أخرى ليرتدع هو وغير عن تكرار ذلك”.
  • “لجنة من الهيئة القومية للأنفاق عاينت عامود المونوريل الذي علق الجزار اللحم عليه، وكشفت أن التلف الذي حدث بسيط ولم يؤثر على جسم العامود”.
  • “المحافظة نظفت المكان وأعادت الأمور إلى طبيعتها”.





Source link