[ad_1]

تداول البريطانيون مقطع فيديو صادما حصلت “العربية.نت” على نسخة منه، تظهر فيه سيارة تقوم بدهس دراجة بشكل مرعب وتسير فوقها دون أي اكتراث، ليتبين أن سائق السيارة كان مخموراً وفي وضح النهار بينما كان على متن الدراجة سيدة عجوز في السبعينيات من عمرها.

وبحسب المعلومات التي تداولتها وسائل الإعلام البريطانية فإن السيدة التي كانت تستقل الدراجة وتعرضت للدهس تم نقلها إلى المستشفى لتلقي العلاج وكانت تعاني من إصابات خطيرة بعد أن قامت السيارة بدهسها ومن ثم واصل السائق السير فوق الدراجة والراكبة، حيث تم سحقها تحت العجلات دون أن تتوقف السيارة الكبيرة ذات الدفع الرباعي.


كما تبين أن سائق السيارة هو رجل في الثالثة والأربعين من عمره ويُدعى ستيفن سيلوود، حيث كان يقود سيارته وهو مخمور بعد أن تجاوز الحد الأقصى المسموح به من الكحول بأربع مرات.

توعية بخطورة القيادة تحت تأثير الكحول

وقررت الشرطة البريطانية السماح بنشر لقطات الفيديو المروعة للحادث والتي تم التقاطها من كاميرا مراقبة، وذلك من أجل تحذير الآخرين من تأثير قيادة السيارة تحت تأثير الكحول.

ووقع الحادث في منطقة “ساري” بالقرب من لندن في مايو من العام الماضي، لكن الشرطة أفرجت عن هذه التفاصيل أخيراً وسمحت بنشر الفيديو.

ورغم أن السيدة الضحية أفلتت من الموت في هذا الحادث فإن إصاباتها لم تكن جسدية فقط، حيث استمعت المحكمة إلى الآثار النفسية والجسدية للحادث على هذه السيدة التي لم تعد قادرة على ممارسة العديد من الهوايات والأنشطة التي اعتادت الاستمتاع بها وتركت مرعوبة من حركة المرور.

نجاة غيرت حياتها

وقالت المرأة: “إحساسي بالخسارة عميق، وثقتي بعالمي تبخرت، وشعوري بالأمل قد انتهى.. لا تمر ليلة بدون كوابيس.. لقد تغيرت حياتي بشكل كبير منذ أن سقطت عن دراجتي.. اعتدتُ أن أكون منفتحة، وأتحدث كثيراً مع الآخرين، وأذهب إلى الكنيسة، وأقوم بالأعمال اليدوية الخاصة بي ورعاية الحديقة وغير ذلك”.

وأضافت: “لم أخف أبداً من حركة المرور كما أنا اليوم، مرعوبة تماماً من شعور قوي بأن ذلك سيحدث مرة أخرى.. أسوأ مخاوفي الآن هو أن ساقي اليسرى لن ترفعني بسبب الضعف الذي يحدث أكثر من ذلك في هذه الأيام بالإضافة إلى أن حالتي العقلية ليست جيدة جداً”.

وكانت سائقة الدراجة تسير على مفترق طرق في 12 مايو من العام الماضي عندما خرجت سيارة دفع رباعي من طريق جانبي وقامت بدهسها في وضح النهار. ثم واصلت السيارة التقدم للأمام وسحقها تحت العجلات وهي مستلقية على الأرض.

وقضت المحكمة بسجن سائق السيارة لمدة عامين وثلاثة أشهر بعد إدانته بالتسبب في إصابة خطيرة من خلال القيادة الخطرة والقيادة تحت تأثير الكحول، كما قررت المحكمة منعه من قيادة السيارة لمدة ثلاث سنوات.

[ad_2]

Source link