[ad_1]

قال مستشار قائد قوات الدعم السريع للشؤون السياسية، يوسف عزت، إن قوات الدعم السريع تسيطر على 90% من مناطق الخرطوم.

واعتبر خلال لقائه رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت في جوبا، اليوم الأربعاء، أن رئيس الجارة الجنوبية “أكثر شخص يتفهم المشكلة السودانية”.

“كلام غير منطقي”

كما اعتبر أن الحديث عن استخدام الدعم السريع المواطنين كدروع بشرية “كلام غير منطقي وغير صحيح”، مشيرا إلى أن الدعم السريع شكلت قوة “لحماية المدنيين وممتلكاتهم للحد من عمليات السلب والنهب التي تشهدها أحياء وأسواق الخرطوم”.

“بشرط وقف النار”

في المقابل، قال عزت إن قائد الدعم السريع محمد حمدان دقلو “حميدتي” مستعد للقاء قائد الجيش عبدالفتاح البرهان “في أي زمان ومكان يختاره الوسطاء”، مشترطا وقف إطلاق النار.


وكان المستشار السياسي لحميدتي، قد قال إن قوات الدعم السريع تريد حلا من أجل سلام دائم، مشدداً على أنهم قوة منظمة لا ميليشيا.

“لسناة دعاة حرب”

كما أضاف في مداخلة سابقة مع “العربية”، الجمعة، أنهم ليسوا دعاة حرب، موضحاً أن لديهم لجنة مختصة لدراسة الوساطات المختلفة.

واعتبر أنهم يدافعون عن خيارات الشعب السوداني، مشدداً على أن باستطاعتهم الصمود في المعارك لسنوات.

وقال: “قادرون على الصمود أمام الجيش”.

اشتباكات لا توقفها هدن

يشار إلى أنه بعد أسابيع من القتال الدامي، أعلن قائد قوات الدعم السريع محمد حمدان دقلو الملقب بـ”حميدتي”، استعداده للتفاوض مع قائد الجيش عبدالفتاح البرهان، شرط وقف إطلاق النار.

يذكر أنه منذ اندلاع القتال بين الجيش والدعم السريع في 15 أبريل/نيسان، جرى التوصل إلى عدة هدن لكن جميعها فشلت في الثبات، وتخللتها العديد من الانتهاكات.

[ad_2]

Source link