لثاني مرة.. مقاتلات بريطانية تعترض طائرات روسية بأجواء الناتو


أفادت مراسلة العربية، اليوم الجمعة، أن سلاح الجو البريطاني اعترض للمرة الثانية في أقل من 24 ساعة طائرات روسية فوق أجواء الناتو.

في الأثناء، رافقت مدمرة بريطانية 3 سفن حربية روسية مرت بالقرب من المياه الإقليمية البريطانية.

اعتراض فوق أجواء الناتو

وكانت طائرات حربية بريطانية وسويدية قد اعترضت طائرتين عسكريتين روسيتين كانتا تحلقان بالقرب من المجال الجوي لحلف شمال الأطلسي والسويد مساء الخميس، وفقا للقوات الجوية الملكية البريطانية.

وقالت القوات الجوية البريطانية إن طائرات “جربين” تابعة للقوات الجوية السويدية وطائرات “تايفون” تابعة للقوات الجوية الملكية البريطانية سارعت لاعتراض طائرة مقاتلة من طراز سو-27 فلانكر وطائرة استطلاع من طراز إيل-20 تتبعان القوات الروسية.

“لم تمتثلا للمعايير”

جاء في تغريدة لسلاح الجو الملكي البريطاني عبر تويتر أن الطائرتين الروسيتين لم تمتثلا للمعايير الدولية، وفشلتا في التواصل مع مناطق معلومات الطيران ذات الصلة ومع ذلك، بقيتا في المجال الجوي الدولي وحلقتا بطريقة احترافية.


وأضاف سلاح الجو الملكي البريطاني: “كان هذا اعتراضا روتينيا يشارك فيه طيارون وفنيون من السرب الأول لسلاح الجو الملكي”، لتأمين سماء البلطيق.

“الشرطة الجوية للبلطيق”

من جهته، أعلن الناتو أن طائرات المملكة المتحدة تنتشر كجزء من مهمة المراقبة الجوية للحلف فوق سماء دول البلطيق، والمعروفة باسم بعثة الشرطة الجوية للبلطيق.

يشار إلى أن دول البلطيق تفتقر إلى الدفاعات الجوية ولا تنشر قوات جوية، وتعتمد على أعضاء الناتو لتسيير دوريات في مجالها الجوي بالقرب من الحدود مع روسيا وبيلاروسيا.



Source link