كأس العالم للأندية هدف سيتي من أجل “الإرث العظيم”


مانشستر سيتي تأهل إلى بطولتين جديدتين سيشارك بهما للمرة الأولى، حيث يلعب في كأس العالم للأندية بالمملكة العربية السعودية نهاية العام الجاري، وقبل ذلك سيفتتح الموسم الجديد بمواجهة إشبيلية الإسباني في كأس السوبر الأوروبي.

السيتي نجح في تحقيق 14 بطولة تحت قيادة مدربه الحالي بيب غوارديولا، وهيمن على الدوري الإنجليزي الممتاز، ليتوج به 5 مرات في آخر 6 مواسم، وما زال يبحث عن المزيد.

الإرث العظيم

  • خلدون المبارك الرئيس التنفيذي لنادي مانشستر سيتي قال في حديث عبر المنصات الرسمية لبطل أوروبا إن ما يسعى إليه الفريق السماوي خلال السنوات الماضية هو صناعة مجد وإرث لهذا النادي.

واستهدف رئيس النادي بطولة كأس العالم للأندية تحديدا من أجل تعزيز هذا الإرث حيث سيصبح مانشستر سيتي بطل العالم في آخر نسخة من مونديال الأندية بالنظام الحالي، وذلك بعد أن ضمن تأهله أيضا إلى النسخة الموسعة التي تقام العام المقبل في الولايات المتحدة الأميركية.

  • وأضاف المبارك: “دائما نتطلع إلى المزيد في المستقبل، نتحدث عن الموسم المقبل ونقول ما الذي ينتظرنا؟ ماذا سنفعل هذا الصيف، لدينا درع الاتحاد الإنجليزي والسوبر الأوروبي وبعد ذلك كأس العالم للأندية”.

وتابع رئيس السيتي: “سننافس لأول مرة في مونديال الأندية والسوبر الأوروبي، نحتاج إلى الفوز بالبطولتين من أجل إضافتهما إلى تاريخ هذا النادي العظيم، وتعزيز الإرث العظيم”.

موسم صعب

وينتظر مانشستر سيتي موسما صعبا حيث تشير التقارير إلى رحيل أكثر من لاعب عن صفوف الفريق خلال الصيف الجاري، ما يجعل بيب غوارديولا مدرب الفريق وإدارة النادي مطالبين بضرورة العمل على تعويضهم بصفقات أخرى مميزة حتى لا يمر الفريق بكبوة.

  • التقارير تربط الثلاثي كايل ووكر وبيرناردو سيلفا وإلكاي غوندوغان بالرحيل عن ماشستر سيتي هذا الصيف، بالإضافة إلى شائعات انتقال رياض محرز إلى أحد أندية الدوري السعودي.
  • وقال غوارديولا من قبل إنه لن يقف أبدا أمام أي لاعب يخبره برغبته في الرحيل لكي يقنعه بالبقاء، مشيرا إلى أن أي لاعب لا يود العمل مع الفريق يمكنه أن يرحل دون ممانعته.
  • السيتي بدأ التحرك لتعويض غوندوغان بالاقتراب من التعاقد مع ماتيو كوفاسيتش وتشير التقارير إلى اقتراب النادي السماوي بشدة من حسم الصفقة خلال الأيام المقبلة، بينما لم يتضح الموقف بعد بشأن ووكر وسيلفا ومحزر.
  • وينتظر فريق غوارديولا موسما صعبا على مستوى التحديات أيضا، حيث ينافس الفريق في 7 بطولات، وهي: “كأس العالم للأندية، درع الاتحاد الإنجليزي، كأس السوبر الأوروبي، الدوري الإنجليزي، كأس الاتحاد الإنجليزي، كأس رابطة الأندية الإنجليزية، دوري أبطال أوروبا”.
  • مدرب السيتي يحتاج إلى قائمة مطاطية تتسع إلى أكبر عدد من النجوم من أجل القدرة على المنافسة في البطولات السبع التي يخوضها في الموسم المقبل، ومحاولة حصدها في إنجاز غير مسبوق.





Source link