في يوم المرور العالمي.. 7 وفيات بحوادث سير في الأردن


بينما كانت الحكومة الأردنية وبالتعاون مع مديرية الأمن العام تحتفل في يوم المرور العالمي وأسبوع المرور العربي الخميس، سجل الأردن 7 وفيات في المحافظات بنفس اليوم، فيما سُجلت وفاتان لأردنيين كانا يؤديان العمرة بالمملكة العربية السعودية.

البداية كانت عندما توفي شخص وأصيب آخر، إثر حادث تصادم بين حافلة صغيرة وشاحنة متوسطة، في منطقة ثغرة الجب على اوتوستراد المفرق الزرقاء.
وقال مصدر أمني لـ”العربية.نت” إن كوادر الدفاع المدني تعاملت مع الحادث، حيث تم نقل المصاب وإخلاء الوفاة إلى مستشفى الملك طلال العسكري.

• 3 سياح في رم

أما في جنوب الأردن، وقع حادث تصادم بين حافلتين ومركبة بمنطقة وادي رم ونتج عن الحادث ثلاث وفيات وهم سياح من جنسية أجنبية و7 إصابات تم إخلاء الجثامين وإسعاف جميع المصابين وهم قيد العلاج، وفق مصدر أمني لـ”العربية.نت”.

• تفحم مركبة

أما الحادث الأكثر بشاعة، كان حصل في شمالي الأردن، حيث قال الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام العقيد عامر السرطاوي لـ”العربية.نت” إن الفرق المتخصصة في مديرية دفاع مدني شرق إربد وشرطة إربد والرمثا تعاملت مع حادث تصادم وقع ما بين صهريج محمل بمواد نفطية ومركبه مما أدى إلى اشتعال المركبتين بمنطقة دوار جامعة العلوم والتكنولوجيا.

وأكد أن كوادر الدفاع المدني وشرطة إربد والرمثا تحركوا إلى موقع الحادث وقاموا باطفاء المركبتين حيث نتج عنه وفاة ثلاثة أشخاص وجرى إخلائهم إلى المستشفى، وتم فتح تحقيق مروري بالحادث.

• أردنيان رحلا بالعمرة

وتوفي الشابان الأردنيان أحمد زهدي ومعتز أمّوم إثر تدهور مركبتهم بمحافظة الجوف السعودية أثناء عودتهم من الديار المقدسة بعد أداء العمرة.
وكشف مندوب السفارة الأردنية في المنطقة الشمالية بالسعودية هيثم خطاب، أن الشابين زهدي وأموم توفيا نتيجة انقلاب مركبة أثناء عودتهم من أداء مناسك العمرة إلى الأردن في منطقة دومة الجندل التابعة لمحافظة الجوف.
وقال خطاب إن السفارة الأردنية في السعودية تتابع مع السلطات هناك إجراءات نقلهم إلى الأردن.

وكان وزير الداخلية الأردني مازن الفراية رعى، بحضور مدير الأمن العام اللواء عبيد الله المعايطة اليوم الخميس، الاحتفال الذي نظمته مديرية الأمن العام، بمناسبة يوم المرور العالمي وأسبوع المرور العربي، تحت شعار” قواعد المرور سلوك حضاري “.

• انخفاض الحوادث 14%

وأكد مساعد مدير الأمن العام للسير وشؤون الأجانب، العميد المهندس رامي الدباس، أن مديرية الأمن العام عملت من خلال المحاور العملياتية، والإعلامية، على النهوض بثقافة مرورية قوامها الالتزام بقواعد المرور، ونبذ السلوكيات الخاطئة والمخالفات الخطرة، من خلال التوعية والخطط الإعلامية، أما في الجانب القانوني، فقد سخرت المديرية مواردها البشرية المدربة، والتكنولوجيا الحديثة لإنفاذ قانون السير، وتعزيز الرقابة والسيطرة التقليدية والإلكترونية، ما أسهم في خفض الحوادث بنسبة 14 بالمئة، وخفض أعداد الوفيات الناجمة عنها بنسبة 4 بالمئة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من هذا العام مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.



Source link