غضب على الشرطة الأميركية.. عناصرها طرحوا حاملا على الأرض



ونشرت وسائل إعلام أميركية لقطات فيديو تظهر عناصر من الشرطة في ولاية فلوريدا يطوقون سيارة كانت بداخلها سيدة حاملة.

ووصلت الشرطة إلى المكان بعد بلاغ على وجود شجار كلامي بين ركاب السيارة.

وبعد سجال بين عناصر الشرطة وركاب السيارة وكان من بينهم أطفال، سحب أحد عناصر الشرطة الحامل من السيارة، رغم أنها صرخت في وجهه: “لا تلمسني.. أنا حامل في الشهر السادس”.

لكن الشرطي لم يعر كلام المرأة اهتماما وسحبها بقوة وطرحها أرضا، قبل أن يضع الأصفاد في يديها.

ووقعت الحادثة في مدينة بوكا راتون في مايو الماضي، لكن وقائعها تكشفت في الساعات الأخيرة.

وقالت السلطات إن الشرطي المتورط في الحادث تقاعد بعيد الحادث، وأكدت منظمة حقوق إنسان في الولاية تقاعد الشرطي المبكر.

وقالت الشرطة الأميركية إنها أجرت تحقيقا في تصرف عنصر الشرطة.

أما السيدة الحامل فصرحت في وقت لاحق أنها أرادت عبر مقاومة الشرطي ألا تسمح لأي شرطي بأن يتسبب بصدمة نفسية لطفل آخر.

وبحسب الشرطة، فقد وجهت إلى الحامل تهمة مقاومة شرطي.





Source link