[ad_1]

بعدما أثار جدلاً قبل حوالي 4 سنوات يعود عمل فني، وهو عبارة عن قطعة موز مثبتة على الحائط، للواجهة مجدداً.

فقد وجد طالب فنون من جامعة سيول هذا العمل الفني العائد للمبدع الفنان الإيطالي ماوريتسيو كاتيلان، على الحائط في متحف ليوم للفنون في سيول، بكوريا الجنوبية حيث التهمه بمجرد رؤيته.

وقال متحدث باسم المتحف لشبكة “سي إن إن” إن الطالب أكل الموزة لأنه كان جائعاً.

وبعد تناوله للموزة، قام الطالب بإعادة لصق القشرة على الحائط. واستبدل القيمون على المتحف قشرة الموز لاحقًا بموزة طازجة.

كذلك أوضح المتحدث باسم المتحف أنّ الأمر “حدث فجأة لذلك لم يُتّخذ أي إجراء خاص. وأُبلغ الفنان (كاتيلان) بالحادث، لكنه لم يسجل أي رد فعل على ما حدث”.

120 ألف دولار

يذكر أن العمل الفني الذي يحمل عنوان “كوميدي”، أصبح من بين أبرز الأحداث في عالم الفن عندما بيع لقاء 120 ألف دولار في آرت بازل ميامي بيتش في ديسمبر/ كانون الأول 2019.

كما بيعت منه نسختين في المعرض.

ويُشكّل هذا العمل جزءاً من معرض كاتيلان الفردي، الذي يستمر في المتحف بسيول حتى 16 يوليو/ تموز.

ويتم استبدال الموزة بانتظام، كل يومين إلى ثلاثة أيام، والعمل ليس معروضاً للبيع.

ويشتهر كاتيلان بالقطع الساخرة التي تتحدّى الثقافة الشعبية، وغالباً ما يثير الجدل حول الفن المفاهيمي.

[ad_2]

Source link