[ad_1]

أبهرت شابة إندونيسية كفيفة الحكام والجمهور على حد سواء بتجربة الأداء في برنامج “America’s Got Talent” بأدائها الاحترافي بعدما غنت بإحساس كبير على المسرح واستطاعت الحصول على “الباز الذهبي”.

فبعد أن غنت بوتري أرياني البالغة 17 عاماً في البداية واحدة من أغانيها الخاصة، طلب منها مقدم البرامج الشهير وأحد حكام البرنامج سايمون كويل غناء واحدة أخرى.

أغنية لألتون جون

واختارت أرياني، الشابة المحجبة، أغنية المطرب الشهير ألتون جون “آسف تبدو وكأنها الكلمة الأصعب”، وكان أداؤها مثيراً لحماس الجمهور الذي تأثر بعضهم وبكى بعد انتهائها.

مما دفع كويل إلى الضغط على “الباز الذهبي” الذي يترشح بموجبه المتنافسون إلى العروض الحية، وسط ترحيب حار من الجمهور، الذي صفق كثيراً للموهبة الشابة.

“أنت نجمة”

فيما وصف كويل صوت أرياني بأنه “متميز”، بينما قال الحكم الآخر في البرنامج هاوي مانديل إن “الكثير من الناس لا يؤمنون بالملائكة، وأعتقد أن واحدا منهم هبط للتو على مسرحنا.. أنت نجمة”.

وبحسب شبكة “إن بي سي” التي تعرض حلقات البرنامج، فقد أبلغت أرياني الحكام قبل أدائها المبهر أن حلمها يتمثل ببدء مسيرتها الغنائية الخاصة، وتأمل أن تصبح يوماً ما مغنية حائزة على جائزة غرامي مثل ويتني هيوستن.

[ad_2]

Source link