صفقة فابينيو كادت تفشل بسبب كلب.. أغرب الشروط في عقود كرة القدم!


التاريخ هو العاشر من يوليو/تموز 1902، والمكان هو منزل فريدريك و.كازنز، أحد قدامى المحاربين، في نيويورك، والحدث هو اجتماع مهم بين جمع من “نُخب” المجتمع الأميركي ومسؤولي النادي الأميركي لتربية الكلاب، والسبب هو الرغبة في تسجيل فصيلة جديدة نقية، اعتُبرت المفضلة لدى أثرى أثرياء الولايات المتحدة، مثل عائلات روكّفلر وجي بي مورغان، ووصل سعر الواحد منها، منذ 120 عاما تقريبا، إلى ثلاثة آلاف دولار. (1)

 

كانت المعارضة شديدة من مُربّي فصيلة البولدوغ (Bulldog)، والبولدوغ الإنجليزي الصغير (Miniature Bulldog)، لأنهم لم يروا فارقا حقيقيا بين الفصيلة الأخيرة، وتلك التي أرادت “صفوة” المجتمع الأميركي تسجيلها، ورغم ذلك -مفاجأة- رضخ النادي الأميركي لتربية الكلاب (American Kennel Club)، واعتمد الفصيلة الجديدة باسم البولدوغ الفرنسي (French Bulldog)، غير عالِم أنه سيثير الكثير من اللغط، بعد 120 عاما تقريبا، عندما تقرر المملكة العربية السعودية التعاقد مع لاعب برازيلي ينشط في البريميرليغ. (1)

 

كلاب وخراف وأشياء أخرى

ليفربول قَبِلَ العرض المقدر بـ40 مليون جنيه إسترليني منذ أكثر من أسبوع، ورغم ذلك تأخر اكتمال الصفقة، على العكس من صفقة هندرسون مثلا، ما دعا الصحافة الإنجليزية الرصينة -“الغارديان” (The Guardian) مثالا- للاستنتاج بأن السبب هو امتلاك فابينيو كلبَيْن من تلك الفصيلة، وهما “يعتبران من الفصائل الخطيرة العنيفة” التي تمنع المملكة دخولها إلى أراضيها”. (2)

 

فابينيو لن يترك كلابه، والمملكة لن تغير قوانينها لأجل لاعب واحد، وفعليا، الكلبان لا يملكان من صفات البولدوغ سوى الاسم وقبح المظهر. في الواقع، هناك فصائل من القطط أكثر شراسة من البولدوغ الفرنسي.

 

غلوبو سبورت البرازيلية قررت تحرّي الأمر، ببساطة لأن قصة البولدوغ الفرنسي لم تقنعها، وبالتواصل مع محيط فابينيو والاطلاع على قوانين المملكة، اكتشفت أن السعوديين لم يقعوا في الخلط ذاته الذي وقع فيه النادي الأميركي لتربية الكلاب منذ 120 عاما، وأن قائمة الفصائل المحظورة تضم البولدوغ والبولدوغ الإنجليزي الصغير فعلا، ولكنها لم تذكر البولدوغ الفرنسي، وأن السبب الحقيقي هو بعض الإجراءات الروتينية البيروقراطية التي لا علاقة لها بفصائل كلاب الأثرياء، أو أي فصائل للكلاب عموما. (3) (4)

 

نعم، ندرك أن هذا محبط للغاية لأنها كانت لتصبح قصة من أغرب ما يمكن، تصلح لأحاديث المقاهي والمجالس في المملكة وما حولها لعقود قادمة، لذا قررنا تعويضك بقصص أخرى تصلح للغرض ذاته، بعضها قد يكون أكثر غرابة حتى من إمكانية خسارة راتب أسبوعي قدره 245 ألف جنيه إسترليني بسبب خلط تاريخي وقع منذ 120 عاما.

 

في مطلع الألفية، كان صاموئيل همّام، رجل الأعمال الإنجليزي اللبناني الأصل، ومالك نادي كارديف الإنجليزي، يستعد لإبرام صفقة أخرى غريبة من صفقاته؛ ضم مدافع قلب مانشستر سيتي آنذاك سبنسر برايور، مقابل نحو مليون جنيه إسترليني. (5)

CARDIFF - AUGUST 17: Spencer Prior of Cardiff City in action during the Nationwide League Divison Two match between Cardiff City and Northampton Town at the Ninian Park in Cardiff on August 17, 2002. (Photo by Pete Norton/Getty Images)
سبنسر برايور. (Getty)

الصفقة ذاتها لم تكن غريبة؛ كارديف كان بحاجة إلى مدافع قلب فعلا، ولكن همّام أصر على إدراج شرط غريب في العقد، كعادته التي لا يفهمها أحد، وهذه المرة كان الشرط هو أن يتناول برايور وجبة من خصيتي الغنم، التي تُعَدُّ من المأكولات رفيعة المستوى في موطن همّام. (5)

“لا بد أنه أغرب شرط في تاريخ عقود كرة القدم، ولكني مستعد لتجربة أي شيء لمرة واحدة على الأقل!”.

سبنسر برايور عند انضمامه إلى كارديف في 2001 (5)

أُعد الطبق بعناية مع القليل من الملح والحامض والبقدونس، وعندما تناوله برايور قال إنه ألذ بكثير مما توقع، لدرجة أنه شعر بأنه يأكل لحم الدجاج العادي، وعندها كشف له همّام أن هذا هو ما أكله بالضبط؛ طبق دجاج بالليمون، وهو أيضا أحد الأطباق الشهيرة في لبنان. (5)

 

شرط الـ”رونالدينيو”

في زمن العشوائية الجميل، قبل الحميات الغذائية المُخصصة، والنظم المتطورة لمراقبة النوم والوزن، كان رونالدينيو وأمثاله من مدمني الحفلات والحياة الليلية يمثلون معضلة كبرى لأنديتهم؛ موهبتهم تمكنهم من تغيير مسار مباريات بأكملها، واستهتارهم يجعلهم غير متاحين لفترات طويلة من الموسم، والخيار صعب بين هذا وذاك، لأنه كما يقول الإنجليز، فـ”التوفر والجاهزية هما المهارة الأفضل” (The Best Skill is Availability).

 

للدهشة؛ أتى الحل من رونالدينيو نفسه، وبدلا من أن يرضخ للقوانين ذاتها المُطبقة على كل زملائه المحترفين، أصر على وضع شرط استثنائي يتيح له الاحتفال بصخب في المدينة لمرتين أسبوعيا، عندما انتقل إلى فلامنغو البرازيلي عقب رحيله عن ميلان في 2011. (6)

 

شرط مشابه تكرر مع كلٍّ من روماريو في برشلونة، وقصته الشهيرة مع موعد الطائرة الذي غادر بسببه المباراة في منتصفها، وكذلك مع إدموندو نيتو نجم فيورنتينا في أواخر التسعينيات، والسبب في الحالتين كان مهرجان ريو دي جانيرو السنوي. (7) (8)

نيتو أيضا كان يمتلك شرطا في عقده مع الفيولا يسمح له بالمغادرة إلى البرازيل لحضور المهرجان، حتى أتى موعد المهرجان في 1997، وقبل رحيله كان فيورنتينا متصدرا لجدول ترتيب السكوديتّو، ثم تراجع للمركز الثالث أثناء انشغال المهاجم بالاحتفال، ليتصاعد غضب الجماهير ضد نيتو بشكل غير مسبوق. (8)

 

للأسف، لم تكن الرفاهية ذاتها متاحة لمدافع القلب نيل رودوكّ، الملقب بـ”رودوكّ الشفرة” (Razor Ruddock)، عندما انتقل من وست هام إلى كريستال بالاس؛ ببساطة لأنه نيل رودوكّ وليس رونالدينيو، ولا حتى نيتو. (9)

 

يحكي سايمون جوردان، رئيس كريستال بالاس السابق أنه اتفق مع مدرب الفريق آنذاك، هاري ردناب، لإدراج شرط في عقد رودوكّ يجبره على الاحتفاظ بوزن لائق، وهي مشكلة أخرى كان يعاني منها رونالدينيو، أو بالأحرى كانت تعاني منها الأندية التي تعاقدت معه. (9)

 

صدق أو لا تصدق؛ الوزن المطلوب كان 99.8 كيلوغراما، والعقوبة كانت خصم 10% من راتبه إن تخطاه. هذا عكس ما حدث مع الكونغولي النحيل رولف-كرِستِل-غُوِي-مِيِن عندما انضم لفرانكفورت في 1999، الذي استغل العقد الجديد في إدراج شرط يُلزم النادي بالتكفل بمصاريف دروس طبخ خاصة لزوجته، ليساعده طعامها على التأقلم بسرعة مع أجواء البوندزليغا. (10)

 

بعدها اختفى غُوِي-مِيِن لأشهر قبل أن تعثر عليه الشرطة في صورة شرائح وأضلع مُتبلة ببراد القبو، كانت زوجته تنوي استخدامها في حفل شواء للجيران والأصدقاء. المفارقة أن مركز غُوِي-مِيِن الأصلي كان “جناحا”.. هاها.. نمزح طبعا، الرجل اعتزل في 2018، ولكننا لا نتوقع أن رد فعل زوجته على هذا الشرط كان وديا. (10)

 

بِركامب الشجرة

Dutch footballer Dennis Bergkamp, of Inter Milan, during the UEFA Cup Final 2nd Leg against Salzburg at the Stadio Giuseppe Meazza, Milan, 11th May 1994. Inter won the leg1-0 and the final 2-0. (Photo by Shaun Botterill/Getty Images)
دِنِس بِركامب. (غيتي)

قد تكون قصة دِنِس بِركامب مع الطيران هي الأشهر على الإطلاق؛ أثناء لعبه لإنتر ميلان الإيطالي، قبيل الانتقال لأرسنال، كان الطليان يستخدمون الطائرات الصغيرة الخفيفة في التنقل، وهي تجربة مختلفة تماما عن طائرات الركاب الضخمة العادية التي يستخدمها أغلبنا، وتلك التجربة هي ما أصابه برهاب الطيران، وحرمه من العديد من المباريات في إنجلترا وأوروبا عبر مسيرته. (11)

 

هذه هي القصة الأشهر، ولكنها ليست الأغرب؛ ففي العام ذاته الذي عثرت فيه الشرطة على كرِستِل مقطعا إلى شرائح متبلة في قبو منزله، كان لاعب المحور السويدي ستيفان شوارتز يستعد للانتقال من فالنسيا إلى سندرلاند، ولكن كانت هناك مشكلة واحدة فقط بالصفقة؛ السفر إلى الفضاء.

 

في تلك الفترة -مطلع الألفية- كانت الدعاية للسفر السياحي إلى الفضاء على أشدها، والكثير من أثرياء العالم رغبوا في خوض التجربة، وأحد “ناصحي” شوارتز كان من ضمنهم، وهو ما خشيه جون فِكلِنغ مدير سندرلاند التنفيذي آنذاك، فوضع شرطا في عقد السويدي يعتبر العقد ملغيا في حال رافق صديقه خارج الكوكب. (12)

“كنا قلقين من أن يصطحب ستيفان برفقته، لذا قررنا حسم الأمر عند توقيع الصفقة بدلا من تركه معلقا للحظة السفر!”.

جون فِكلِنغ مدير سندرلاند التنفيذي في 1999

13 Jan 2001: Stefan Schwarz of Sunderland knocks the ball on during the FA Carling Premiership match against West Ham played at Upton Park, in London. Sunderland won the match 2-0. \ Mandatory Credit: Mark Thompson /Allsport
ستيفان شوارتز. (غيتي)

يمكننا سرد الكثير من الوقائع التي تتعلق بشروط التنقل عموما؛ عندما وقع إيتو مع آنزي ماخاشكالا الروسي مقابل راتب خرافي وقتها، اشترط على ناديه توفير طائرة خاصة تنقله يوميا من موسكو، مكان إقامته، إلى ماخاشكالا، مقر النادي، ومنذ ثلاثة أعوام فقط، كان الياباني كيسوكي هوندا يشترط على بوتافوغو البرازيلي توفير مدرعة -نعم، مدرعة- لتقله من وإلى كل مكان، بسبب خوفه الشديد من انتشار العصابات المسلحة في مناطق معينة من المدن البرازيلية الكبيرة، وطبعا لا بد أنك قد سمعت عن شرط نيمار توفير طائرة خاصة تقل أصدقائه من البرازيل أسبوعيا لبرشلونة والعكس، لأنه كما يقول المثل البرازيلي الشهير: “سلامٌ على الدنيا إن لم يكن بها صديق صدوق صادق الوعد منصفا، يوفر طائرة خاصة لصديقه أثناء السفر من البرازيل إلى برشلونة”. (13)

 

هذا ليس كل شيء طبعا، بل هناك قائمة شرف طويلة تتنوع فيها الشروط؛ بداية بالألماني جيوسيبّي رينا الذي اشترط على أرمينيا بِلفيلد بناء منزل جديد له عن كل موسم يقضيه في النادي، ثم انتهى الأمر إلى بضعة منازل من مكعبات “ليغو” (Lego) لأنه لم يحدد حجم ولا نوع المنازل بالضبط، ومبلغ تعويضي أقرته المحكمة لصالح رينا، ومرورا بمنع ليفربول مدافعهم ستيغ إنج بيورنِبي من التزحلق على الجليد خوفا من الإصابة، واشتراط ساوثامبتون أن يدفع أرسنال 10 آلاف جنيه إسترليني كلما شارك تشامبرلين لأكثر من 20 دقيقة، وانتهاء بإضافة عبارة: “ما عدا لو كان النادي الشاري هو أرسنال” في شرط فيرمينو الجزائي مع ليفربول. (14)

 

بعض الشروط يمثل درجة مستفزة من التدليل، وبعضها يمثل درجة مستفزة من التحكم، وبعضها، ببساطة، كان ضروريا لإنجاز الصفقة، لأن المشكلات العصرية تتطلب حلولا عصرية بدورها.

 

إلى اللقاء، نراك في التقرير القادم الذي ربما يكون عن تلك الواقعة الشهيرة بعينها، عندما أرسل أرسنال عرضا قيمته 40 مليون جنيه إسترليني إضافة إلى جنيه واحد إضافي لضم سواريز من ليفربول، أو عن تحول ميسي تلقائيا إلى لاعب حر بمجرد استقلال كتالونيا، أو عن المكافأة التي اشترطها موناكو في حال حصول آنثوني مارسيال على الكرة الذهبية.

——————————————————————————————————–

المصادر:

1- كتاب “البولدوغ الفرنسي؛ كل شيء عن شراءه ورعايته وتغذيته وسلوكه وتدريبه” لدكتور كارولاين كويل – Archive

2- شائعات موسم الانتقالات؛ كلب فابينيو يخرب صفقة إلى السعودية بقيمة 40 مليون جنيه استرليني؟ – The Guardian

3- شرح التأخر في صفقة فابينيو مع إنهاء أزمة الكلب – Liverpool Echo

4- قائمة فصائل الكلاب المحظورة في المملكة العربية السعودية – Pet Relocation

5- رونالدو وميسي ونيمار وأغرب الشروط في عقود لاعبي كرة القدم – GMS

6- 10 من أكثر الشروط جنونا في عقود لاعبي كرة القدم! – Balls

7- روماريو؛ 16 شهرا من العظمة الخالصة والدراما في برشلونة – Barca Universal

8- القصة الجنونية لإدموندو نيتو في فيرونتينا – Planet Football

9- 10 من أغرب الشروط في عقود لاعبي كرة القدم! – Talk Sport

10- ألِكس أوكسليد تشامبرلين وشروط أخرى غريبة في عقود لاعبي كرة القدم – BR

11- كيف أصبح دِنِس بِركامب أسطورة أرسنال “الهولندي الذي لا يطير”! – Talk Sport

12- لا اتفاق؛ شروط غريبة للاعبي كرة القدم في عقودهم – The Sun

13- الشروط الغريبة في عقود لاعبي كرة القدم – Total Sportal

14- 9 من أغرب الشروط التي أُدرجت في عقود لاعبي ومدربي كرة القدم – 90 Mins





Source link