[ad_1]

تشهد العاصمة التركية أنقرة عاصفة هوائية منذ أمس الأربعاء، تسببت بتحليق أدوات مكتبية في الجو مثل الكراسي التي تطايرت من مبانٍ مرتفعة، وهو ما أدى لنشوب موجة من الهلع، خصوصاً في المناطق المرتفعة داخل المدينة، التي حذّرت بلديتها من العاصفة، الأمر الذي كرره والي أنقرة كذلك، والذي طالب سكان العاصمة بتوخي الحيطة والحذر من مفاجآت متوقعة.

وأظهرت مقاطع فيديو سجّلتها كاميرات المراقبة تطاير كراسي وحاويات القمامة الصغيرة في الجو نتيجة العاصفة الهوائية التي تشهدها المدينة منذ يوم أمس على نحو مفاجئ، حيث تمّ تداول تلك المقاطع على مواقع التواصل الاجتماعي لاسيما في موقعي “تويتر” و”إنستغرام”.

ووقعت الكراسي وحاويات القمامة الصغيرة في شوارع فارغة من المارّة، وهو ما حال دون إصابة المقيمين فيها بجروح. وعلى إثرها حذّر والي أنقرة السكان بضرورة توخي الحيطة والحذر مع استمرار العاصفة الهوائية حتى الوقت الحالي.

وأظهر مقطع فيديو آخر، تطاير كرسي من مبنى إلى آخر في منطقة غولباشي بالعاصمة أنقرة، ما تسبب بحالة من الهلع لدى سكان المبنى، وفق ما أوردت صحيفة “يني شفق” الموالية للحكومة التي يقودها حزب “العدالة والتنمية” الحاكم بالتحالف مع حزب “الحركة القومية” اليميني المتشدد.

كذلك خلّفت العاصفة الهوائية التي اجتاحت مدينة أنقرة، أضراراً مادية، فقد سقطت الأشجار وانهارت مئذنة مسجد يقع داخل المدينة، كما تطايرت أسقف المباني الحديدية والخشبية في بعض مناطق المدينة، وواجه سائقو الحافلات صعوباتٍ في التنقل من مكانٍ لآخر لعدّة ساعات.

وأدى انهيار المئذنة إلى إصابة شخصٍ بجروح نتيجة الشظايا التي انتشرت في مكان تواجده، بحسب ما أوردت وسائل إعلام محلّية.

وتزامنت العاصفة الهوائية في أنقرة مع هطولٍ غزيرٍ للأمطار، الأمر الذي سيتسمر لعدّة أيام هذا الأسبوع، وفق ما أفادت هيئة الأرصاد الجوية.

وحذر مكتب محافظ أنقرة في بيانٍ من الآثار السلبية التي قد تحدث نتيجة هطول الأمطار واستمرار الرياح.

وجاء في بيان مكتب المحافظ أنه من المتوقع هطول أمطار غزيرة محلية وقوية وعواصف رعدية في مناطق ناليهان وبيبازاري وجودول وكيزيل جهامام وتشامليدير وتشوبوك وكاليجيك، وطُلب من السكان توخي الحذر من الفيضانات والسيول المفاجئة.



[ad_2]

Source link