حرائق كندا تؤدي إلى تدهور جودة الهواء شرق الولايات المتحدة والبيت الأبيض يدعو الأميركيين لاتخاذ “احتياطات”


|

تسببت حرائق الغابات في كندا إلى تدهور جودة الهواء على الساحل الشرقي للولايات المتحدة، حيث وصلته أمس الأربعاء آثار الدخان وامتدت على نطاق واسع.

ودعا البيت الأبيض أمس الأربعاء الأميركيين الذين يعانون من مشاكل صحية إلى اتّخاذ الاحتياطات المناسبة للوقاية من تلوث للهواء بالساحل الشرقي جراء حرائق غابات تجتاح كندا.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض كارين جان-بيار “نشجّع الجميع في المناطق المتضررة على التنبّه للظروف المحليّة. احرصوا على التأكد من أن جيرانكم وأصدقاءكم وعائلتكم بخير” معتبرة أنّ الأوضاع تشكل “مثالا مقلقا على الطرق التي يؤثّر من خلالها التغيّر المناخي على حياتنا”.

وكشف موقع “آي كيو إير” السويسري -المختص في مراقبة حالة الهواء- أن أكثر من 55 مليون شخص معرضون لتلوث الهواء في مناطق الشمال الشرقي ووسط الولايات المتحدة، بسبب دخان حرائق الغابات القادم من كندا.

وقال هذا الموقع إن الحرائق أثرت على جودة الهواء بشكل كبير في مدن عدة أبرزها نيويورك وبوسطن، حيث بلغ تلوث الهواء درجات خطيرة، مما أدى لتغير لون السماء وسوء الرؤية.

Haze and smoke caused by wildfires in Canada blanket New York City
السلطات نصحت سكان نيويورك بارتداء الكمامات بفعل كثافة الدخان القادم من كندا (رويترز)

وقد خيّمت على نيويورك سحابة ضباب دخاني يميل لونها إلى البرتقالي حاجبة ناطحات السحاب، كما أجبرت السكان على وضع الكمامات.

في الأثناء، حذّر مسؤولون من المخاطر الصحية ونصحوا بارتداء الكمامات في المناطق الأكثر عرضة للتلوث.

وأعلنت وكالة حماية البيئة الأميركية -في بيان- أنّ أكثر من 100 مليون مواطن مشمولين بتحذيرات على صلة بتردّي نوعية الهواء جراء الحرائق في كندا.

وتشمل التحذيرات غالبية أراضي شمال شرق الولايات المتحدة من شيكاغو شمالاً وحتى أتلانتا جنوباً.

وجاء في تقرير -صادر عن خدمة الأرصاد الجوية الوطنية الأميركية- أن جودة الهواء انخفضت في واشنطن العاصمة إلى مستويات خطيرة.

وذكر التقرير أنه تم تسجيل جودة هواء سيئة للغاية للأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب والرئة، فضلا عن كبار السن، والأطفال والمراهقين.

The Statue of Liberty is covered by haze and smoke caused by wildfires in Canada, in New York
تمثال الحرية الشهير في نيويورك يظهر باهتا بسبب كثافة الضباب الدخاني (رويترز)

وقد أصدرت 13 ولاية أميركية تنبيهات على خلفية ما تسبب فيه الدخان والأبخرة من حجب للرؤية، كما ألزمت المواطنين بالبقاء داخل منازلهم منذ صباح الأربعاء.

كما أدت أعمدة الدخان -الناجمة عن حرائق الغابات غير المسبوقة في كندا- إلى التأثير بشكل محدود على الرحلات الجوية في منطقة نيويورك أمس.

وأوقفت إدارة الطيران الفدرالية -لفترة وجيزة- بعض الرحلات إلى مطاري لاغوارديا ونيوآرك ليبرتي الدولي. وقالت إنها اتخذت خطوات لإدارة حركة النقل إلى منطقة نيويورك بسبب انخفاض الرؤية نتيجة دخان الحرائق.

Wildfires from Canada blanket Washington, D.C. in smoke
سحب الدخان القادم من كندا تغطي البيت الأبيض في واشنطن العاصمة (رويترز)

من جهتها، أعلنت السلطات الكندية محاولتها إخماد نحو 400 حريق أكثر من نصفها خرجت عن السيطرة.

وقال مسؤولون كنديون إن رجال الإطفاء يعملون على إخماد الحرائق بمقاطعة كيبيك، حيث ينشط حاليا أكثر من 160 حريقا في الغابات.

وتتواصل عمليات الإجلاء في مقاطعة كيبيك التي تحوّلت إلى بؤرة لحرائق الغابات التي تجتاح قسما كبيرا من أراضي كندا.

وفي السياق، ألغت المدارس الحكومية بالمقاطعات -التي تأثرت بدخان حرائق الغابات في كندا- الأنشطة الخارجية بما في ذلك الألعاب الرياضية.



Source link