بعد 9 سنوات.. إلى أين يذهب “على خطى العرب”؟


منذ عام 2014، أطلقت قناة “العربية” أول برنامج وثائقي كشف الصورة الواقعية في أبيات شعراء المعلقات، فأصبحت جبال “الدَّخول وحومل والوشم والتوباد” معروفة المواقع وليست من نسج خيال الشعراء فقط. حققت الرحلة الأولى نجاحاً أعاد امرأ القيس وعمرو ابن كلثوم والحطيئة وجحدر اليمامي وغيرهم إلى الأذهان، فخاطبهم عيد اليحيى كأنه استحضرهم من التاريخ إلى حاضره هو، سائراً على خطاهم، واقفاً على أطلالهم وأطلال أحبابهم.

الرحلات السبع

بعدها توالت رحلات “على خطى العرب” من الجنوب إلى الشمال، ومن الشرق إلى الغرب في قلب الجزيرة العربية وأطرافها لتوثيق شبكة طريق البخور وبعض محطات طريق الحرير والهجرة النبوية وتاريخ نساء الجزيرة العربية، إلى قراءة تاريخ صامت في نقوش صخرية، والوقوف على رسوم هندسية لتاريخ العمارة في الجزيرة العربية وما حولها.


خطوات الرحلة الثامنة

خطوات تسير في الأرض اليوم، وتقلّب التاريخ لتصل في رحلتها الثامنة من “على خطى العرب” إلى صفحة قريبة بعيدة. عيد اليحيى يتّبع في الرحلة الثامنة خُطى القبائل العربية وأشعارها وقصص وآثار الرحالة والعلماء لتحديد الخريطة الأولى لحجر اليمامة ومراحل توسعها، حتى أصبحت الرياض بامتدادِها الذي نعرفه اليوم.

كما جرت العادة، ذهب فريق العربية إلى الخطوة الأولى للإنسان في هذه القصة.. إلى بوابة حجر اليمامة، إلى طريق القديّة. خطوة بعد خطوة رسمت هذه السلسلة الوثائقية خريطة، بدايتها وصول بني حنيفة من الحجاز إلى نجد واستقرارهم في وادي العرض الذي تحوّل فيما بعد إلى ما يعرف بوادي حنيفة، ثم تأسيس الدولة السعودية الأولى فالثانية، حتى نشأة الدولة الثالثة.

استعادة تاريخ حجر اليمامة

بين تلك المراحل التاريخية المفصلية، استعاد برنامج “على خطى العرب” عصوراً عاشها وسط الجزيرة العربية قبل الإسلام وبعده، وأزمات وحروب الردّة، ثم استعادة الأمن والاستقرار، وقيام دول وازدهارها. تاريخ طويل بعيد جداً وآخر قريب يحكي قصص حجر اليمامة، قصص معارك ومعاهدات وملاحم حدثت في أوديتها وسهولها وهضابها.. نبي صادق ومدعٍ كذاب، انتصارات وهزائم، وجيوش وعلماء وشعراء.. كل ذلك حدث في رحلة امتدت أكثر من ثلاثين يوما، سخّر فيها فريق العربية طاقاته البشرية والتكنولوجية لاستعادة تاريخ لم يبق منه الكثير.

فريق العربية الميداني

لتعويض ما أخفته أيادي الزمن، قام عيد اليحيى ببحث أكاديمي وميداني، ثم ذهبت كاميرات العربية توثق أودية حجر اليمامة وأبراجها وسدودها حتى قصر المصمك والدرعية. ثم ذهبت في خطوات أكبر إلى جبال العارض والأبكين، حيث تمت محاكاة لحظات من حروب الردّة بخيول عربية أصيلة، على صهواتها فرسان استخدموا سيوفا ودروعا وأقواسا خرجت من متحفها للمرة الأولى.

صورة بكل أبعادها

أما في المرحلة الأخيرة للخطى، قبل أن تصبح الرحلة الثامنة جاهزة على شاشة العربية، كان هناك بحث وإعداد آخر، ورسم كلمات تربط القصص وأبطالها، ثم تصميم مشاهد تخيلية ثلاثية الأبعاد وأخرى واقعية حتى حياكتها على طاولة مؤثرات الصوت والصورة لتصبح حكاية يرويها صوت وائل حبّال، بحضور عيد اليحيى.

يذكر أن برامج “على خطى العرب – الرحلة الثامنة” يعرض على قناة العربية يوم الجمعة الساعة 14:30 بتوقيت السعودية (11:30 بتوقيت غرينتش).



Source link