بدقة عالية.. مسيرات “لانسيت” الروسية تدمر مدرعات أوكرانية


وسط استمرار الصراع الروسي الأوكراني، أغارات طائرات روسية مسيرة من طراز “لانسيت” تابعة لمقاتلي فيلق المتطوعين الروسي، على مركبات مدرعة أوكرانية، السبت، محققة إصابات مباشرة فيها.

وأظهرت لقطات مصورة عملية استهداف المركبات الأوكرانية، مصيبة أهدافها بدقة عالية ونجاح، وفق وسائل إعلام روسية.

إسقاط 12 مسيرة بيوم

وكان المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، إيغور كوناشينكوف، قد أعلن بوقت سابق السبت إسقاط 12 مسيرة أوكرانية في عدة مناطق واعتراض صاروخَي “ستورم شادو” خلال يوم واحد.

كما أضاف كوناشينكوف أن أنظمة الدفاع الجوي اعترضت صاروخين من طراز ستورم شادو، و19 قذيفة هيمارس، وصاروخين مضادين للرادار، إضافة إلى إسقاط 12 مسيرة أوكرانية في دونيتسك ولوغانسك وزاباروجيا.

كذلك أردف أنه تم تدمير مستودعين للذخيرة للقوات المسلحة الأوكرانية، في دونيتسك وزاباروجيا.

مزايا “لانسيت”

يشار إلى أنه تم إنتاج المسيرة “لانسيت” من قبل شركة “ZALA” الروسية، وتستخدم في مهام هجومية وكذلك للاستطلاع على خط المواجهة، ويمكنها التحليق على مسافة 40-70 كم خلف خطوط العدو.

كما أنها تطير في الهواء لأكثر من 4 ساعات، وتحلق على ارتفاع 5 كيلومترات، ومقاومة للتدخل اللاسلكي. ويمكن لهذه المسيرة أن تحمل ذخيرة شديدة الانفجار.

هجوم مضاد

تأتي تلك التطورات في وقت أعلن فيه أمين مجلس الأمن القومي والدفاع الأوكراني أوليكسي دانيلوف لهيئة الإذاعة البريطانية “بي.بي.سي”، السبت، أن بلاده باتت مستعدة لشن هجومها المضاد الذي طال انتظاره ضد القوات الروسية في مناطق الشرق.

ولم يذكر دانيلوف موعداً، لكنه قال إن الهجوم لاستعادة الأراضي من القوات الروسية يمكن أن يبدأ غداً أو بعد غد أو بعد أسبوع.

يذكر أنه خلال الفترة الماضية شددت كييف مطالباتها لحلفائها الغربيين بتكثيف إرسال المساعدات العسكرية وتسريعها، بغية إطلاق هجومها المذكور ضد القوات الروسية، من أجل استعادة المناطق التي سيطرت عليها موسكو شرقاً.



Source link