[ad_1]

وقام الطبيب الكويتي يعقوب محمد العصيمي الذي أنهى متطلبات درجة البكالوريوس في تخصص الطب والجراحة من جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية بنشر مقطع الفيديو عبر حسابه على تويتر قائلا: “الحمدلله الذي سخرني لإنقاذ الطفله باللحظات الحرجة.. هذه اللحظه والله تساوي كل تعب السنوات والدراسة”.

وأعلن من خلال ذات التغريدة تخرجه من الجامعة وحصوله على درجة البكالوريوس بتخصص “دكتور في الطب والجراحة” وأنه أصبح رسمياً د. يعقوب محمد صليبي العصيمي.

وكانت الفتاة قد ابتلعت “غطاء” قارورة مياه أثناء الشرب، وسارع العصيمي على الفور لإنقاذها باستخدام “مناورة هيمليك الشهيرة” ليتمكن من إخراجه وإنقاذ حياتها.

سيل من الإطراء

هذا وتفاعل المغردون مع الطبيب العصيمي بشكل واسع، وأغمروه بسيل من الإطراء والمديح، مشيدين بنبل أخلاقه وشهامته التي أنقذت حياة الطفلة.

وقدموا له التهاني بمناسبة تخرجه متمنين له النجاح والاستمرار في انقاذ البشر من خلال مهنته العظيمة.

 



[ad_2]

Source link