[ad_1]

أعلن محامو رئيس الوزراء الباكستاني السابق عمران خان، أنه أودع قيد الحبس الاحتياطي لمدة ثمانية أيام الأربعاء، بعد يوم على توقيفه بتهم الفساد.

وقال علي بخاري، أحد محامي خان، لوكالة “فرانس برس” بعد جلسة استماع مغلقة “أقرّت المحكمة إيداع عمران خان الحبس الاحتياطي لمدة ثمانية أيام”.

من جهتها، ذكرت محطة “جيو نيوز” التلفزيونية الباكستانية، أن المحكمة وجهت اليوم لائحة اتهام لخان تتعلق ببيعه هدايا حكومية بشكل غير قانوني خلال فترة رئاسته للوزراء من 2018 إلى 2022.

وتأتي لائحة الاتهام في أعقاب قرار صدر عن لجنة الانتخابات الباكستانية في أكتوبر الماضي وأدان خان ببيع هدايا رسمية بشكل غير قانوني ومنعه من تولي أي منصب عام حتى الانتخابات القادمة. وينفي خان ارتكاب أي مخالفات.

وألقت السلطات، أمس الثلاثاء، القبض على خان على صلة بقضية فساد أخرى تتعلق بممتلكات. وأشعل الإجراء الذي اتخذته هيئة مكافحة الفساد الباكستانية فتيل احتجاجات عنيفة في جميع أنحاء البلاد، وطالب إقليمان على الأقل الحكومة الاتحادية بنشر قوات لاستعادة النظام.

من الاحتجاجات في بيشاور اليوم على اعتقال عمران خان

من الاحتجاجات في بيشاور اليوم على اعتقال عمران خان

وزير: اعتقال خان لم يتم بأمر من الحكومة

من جهته، قال وزير باكستاني اليوم، إن اعتقال خان “لم يكن بدافع الإيذاء السياسي، ولم تأمر به الحكومة”.

وقال وزير التخطيط والتنمية إحسان إقبال، إن الاعتقال يأتي في إطار الإجراءات القانونية السليمة التي اتخذها مكتب المحاسبة الوطني، والذي أكد أنه “مستقل”.

احتجز المكتب مسؤولين سابقين في الماضي، بينهم رؤساء وزراء وسياسيون وعسكريون متقاعدون، لكن البعض ينظر لمكتب المحاسبة على أنه أداة تستخدمها السلطات، خاصة الجيش، ضد المعارضين.

[ad_2]

Source link