“الفيسكيني”.. ملابس بحر تواكب الحرارة الحارقة



وسلطت صحيفة “غارديان” البريطانية الضوء على أحدث صحيات الموضة في الصين، فقالت إن “الفيسكيني يلقى رواجا، حيث يخفف من وطأة الحر مع تجاوز الحرارة في بكين 35 درجة مئوية، بينما وصلت درجة حرارة الأسطح في بعض مناطق البلاد إلى 80 درجة مئوية”.

وقالت الصحيفة إن “سكانا وزوارا إلى بكين باتوا يستخدمون قبعات تحتوتي على مراوح، ويغطون أجسادهم بالكامل حتى لا يتعرضوا للحروق بفعل أشعة الشمس”.

مواصفات اللباس

  • “الفيسكيني” غطاء كامل للوجه مع فتحات للعيون والأنف.
  • ملحق به أكمام منفصلة لتغطية الذراعين.
  • يضاف إليه قبعة واسعة الحواف.
  • يزود بسترات خفيفة الوزن صنعت من ألياف مقاومة للأشعة الفوق بنفسجية.

ارتفاع في المبيعات

  • تقول مندوبة مبيعات اكتفت بذكر اسم عائلتها “وانغ”، إنه “مقارنة بمرحلة ما قبل أزمة كورونا، أي عامين أو 3 إلى الوراء، تعد السنة الحالية أفضل بكثير من سابقاتها”.
  • تضيف الموظفة في متجر لبيع القبعات أن أرقام المبيعات أصبحت أكثر هذا العام.

وتفضل معظم النساء البشرة الناعمة، وتحظى منتجات حماية البشرة بشعبية كبيرة في دولة مجاورة للصين مثل كوريا الجنوبية.

وتقول لي سويان (17 عاما)، وهي طالبة تزور منطقة سياحية في بكين مع والدتها، إن أكبر مخاوف لديها هو أمراض الجلد المحتملة أو أن تظهر بقع الشمس على وجهها.

وكانت السيدتان ترتديان قناعا يغطي معظم وجهيهما.

ونشر التلفزيون الرسمي الصيني مقاطع فيديو تظهر سياحا يلتقطون صور “سيلفي” بجوار ميزان حرارة، يظهر أن الحرارة وصلت إلى 80 بالمئة في في مقاطعة سنجان شمال غربي الصين.





Source link