الدفاع الروسية: أحبطنا هجوماً واسع النطاق لأوكرانيا


أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الأحد، أنها أحبطت هجوماً كبيراً بدأته أوكرانيا في الرابع من يونيو الجاري.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، إيغور كوناشينكوف، تم إحباط هجوم واسع النطاق شنته القوات الأوكرانية على خمسة قطاعات من الجبهة في اتجاه دونيتسك جنوب أوكرانيا.

كما تابع: “في صباح يوم 4 يونيو، شن العدو هجوما واسع النطاق على خمسة قطاعات من الجبهة في اتجاه دونيتسك، قام خلاله بإدخال الألوية الميكانيكية 23 و31 من الاحتياطيات الاستراتيجية للقوات الأوكرانية في المعركة، وبدعم من الوحدات العسكرية والوحدات الفرعية الأخرى”.

وأضاف: “كان هدف العدو هو اختراق دفاعاتنا في أكثر مناطق الجبهة ضعفا في رأيه”، مشيرا إلى أنه تم إحباط الهجوم.

وأشار المتحدث باسم الدفاع الروسية إلى أن قوات الأوكرانية تتكون من ست كتائب ميكانيكية وكتيبتي دبابات.

أوكرانيا تستعد باللواء الميكانيكي 47 لشن هجومها المضاد


هجوم مضاد

في المقابل، التزمت وسائل الإعلام الأوكرانية الصمت إزاء تصريحات روسيا ببدء الهجوم المضاد، وفق ما ذكرته مصادر “العربية/الحدث”.

وكان الرئيس فولوديمير زيلينسكي، أعلن أمس السبت، استعداد بلاده لشن هجوم مضاد لاستعادة أراضيها.

وتأمل كييف أن يؤدي هذا الهجوم إلى تغيير مسار الحرب، التي اندلعت مع الهجوم الروسي لأراضيها قبل 15 شهرا.

ووفق المتحدث باسم البيت الأبيض جون كيربي، فإن واشنطن واثقة من أنها لبّت احتياجات كييف للهجوم المضاد، مضيفا وفق إفادة صحفية، يوم الجمعة “قمنا بتلبية جميع احتياجات أوكرانيا لشن الهجوم”، مبيناً أن تحديد وقت الهجوم متروك لأوكرانيين.

كما تابع “الولايات المتحدة وحلفاؤها فعلوا الكثير ومستعدون لعمل الكثير في الأسابيع والأشهر المقبلة”.

ما أهداف الهجوم المضاد؟

ووفق تعبير وزير الدفاع الأوكراني أوليكسي ريزنيكوف، فإن بلاده تملك فرصا جدية بتحقيق اختراق خلال فصل الصيف.

وعن أهداف الهجوم حدد ريزنيكوف، ذلك خلال مقابلة مع صحيفة “ويست فرانس” الفرنسية، قائلا: “كسر عزيمة الروس على الانتصار في هذه الحرب”.

كذلك، من أهداف الهجوم المضاد العودة إلى حدود 1991 المعترف بها دوليا لأوكرانيا بما يشمل شبه جزيرة القرم.



Source link