[ad_1]

تتحدث منتهى الرمحي في “البعد الآخر” مع بول بيلار المساعد السابق لمدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية.

ويعمل البروفيسور بيلار حاليا زميلا أول في جامعة جورج تاون. وسيكون محور الحلقة تجدد العنف من ضمن النزاع الإسرائيلي الفلسطيني وتداعيات تطوراته الأخيرة على المشهد الدولي في ضوء نجاح الصين حيث فشلت فيه الولايات المتحدة وتهدئة توترات الشرق الأوسط.

حتى المُعلقون الإسرائيليون يصفون هذه الأيام التي تمر بها بلادهم بأنها غير مسبوقة. في الوقت الذي عادت فيه القضية الفلسطينية إلى واجهة الأحداث، بعدما تراجع موقعها في العقد الأخير.

ويرى بيلار أنه في ضوء ذلك بدأ الأمل في مزيد من اتفاقات السلام في المنطقة يواجه الأسئلة. وتضع دورة العنف الجديدة سؤالا حول ما إذا كانت حكومة بنيامين نتنياهو متوافقة مع السعي إلى مزيد من التطبيع.

وقال بيلار إنه حتى لو أنه من المؤكد أنه لن يكون هناك عودة إلى الوراء، لكن أيضا من غير المرجح أن يكون هناك تقدم على صعيد السلام على المدى المنظور على الأقل.

[ad_2]

Source link