[ad_1]

أظهرت بيانات اليوم الأحد أن صادرات الصين من منتجات الوقود المكرر ارتفعت على أساس سنوي في مايو/أيار الماضي، حيث أدى ضعف الطلب المحلي إلى قيام المصافي بنقل مخزوناتها إلى الخارج، فيما ظلت واردات الخام مرتفعة.

وارتفعت صادرات الديزل 4 مرات تقريبا مقارنة بالعام الماضي لتصل إلى 600 ألف طن متري، كما ارتفعت صادرات البنزين بنسبة 67% إلى 1.36 مليون طن متري.

وتأثر الطلب المحلي على الديزل نتيجة استمرار الضعف في سوق العقارات في الصين، بالإضافة إلى التباطؤ في قطاع التصنيع، وكان من المتوقع أن ينخفض الطلب المحلي على البنزين في مايو/أيار الماضي مع عودة حركة السفر على الطرق إلى طبيعتها بعد نهاية العطلة الوطنية في بداية الشهر.

وقال محللون إنه مع انتهاء العطلة وتراجع مبيعات التجزئة بعد ذلك كان من المفترض أن يتراجع الطلب على البنزين والديزل وتنتعش الصادرات، كما أدى تعزيز الطلب من قطاع الطيران إلى زيادة صادرات الكيروسين التي وصلت إلى 950 ألف طن متري مقابل 810 آلاف متري في العام السابق.

وأظهرت بيانات سابقة أن إجمالي صادرات الوقود المكرر -الذي يشمل أيضا وقود السفن الحربية- ارتفع بنسبة 49.8% عن العام الماضي ليصل إلى 4.88 ملايين طن متري في مايو/أيار الماضي.

وكشفت البيانات الواردة اليوم أيضا أن الصين استوردت 6.41 ملايين طن متري من الغاز الطبيعي المسال في مايو/أيار الماضي، بزيادة 31.5% عن العام الماضي، حيث شجعت الانخفاضات الحادة في الأسعار الفورية على الشراء.

[ad_2]

Source link