أمستردام أبلغت واشنطن بخطة تفجير نورد ستريم.. تقارير تكشف


حذّرت الاستخبارات العسكرية الهولندية وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي إيه) من خطة أوكرانية لتفجير خط أنابيب غاز نورد ستريم قبل ثلاثة أشهر من تسبب انفجارات بأضرار في الشبكة المقامة في البحر، وفق ما ذكرت تقارير إخبارية، الثلاثاء.

تحذير استخباراتي أميركي لكييف

وحضّت وكالة الاستخبارات الأميركية حينذاك كييف على عدم المضي قدما بالعملية، وفق ما ذكرت هيئة البث الهولندية العامة “إن أو إس”، بالتعاون مع هيئة البث الألمانية “أيه آر دي” ومجلة “دي تسايت” الأسبوعية.

فيما حذرت “سي آي إيه” أوكرانيا “بعدما تلقت تقريرا مقلقا من أجهزة الاستخبارات العسكرية الهولندية التي علمت بالخطة من مصدر أوكراني”، بحسب “إن أو إس”.

وكانت صحيفة “واشنطن بوست” ذكرت، الأسبوع الماضي، أن وكالة استخبارات أوروبية أبلغت “سي آي إيه” بالخطة الأوكرانية من قبل، لكنها لم تحدد الدولة المسؤولة.

وزيرة دفاع هولندا ترفض التعليق

ورفضت وزيرة الدفاع الهولندية كايسا أولونغرن التعليق لدى سؤالها عن التقارير.

وقالت للصحافيين في مؤتمر صحافي في أمستردام “لا يمكنني التعليق على عمل أجهزة استخباراتنا”، مضيفة أن الحادثة تخضع لتحقيقات من قبل ألمانيا والسويد والدنمارك.


يشار إلى أن انفجارات هزت خطي أنابيب نورد ستريم 1 و2 المصممين لنقل الغاز الطبيعي من روسيا إلى ألمانيا في 26 أيلول/سبتمبر.

وكانت هولندا من الدول التي تملك حصة في نورد ستريم إلى جانب روسيا وفرنسا وألمانيا.

اتهامات لدول عدة

ووُجّهت اتهامات لدول عدة بينها روسيا والولايات المتحدة وأوكرانيا، لكن جميعها نفت أي مسؤولية لها عن العملية. ونفى الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي مجددا أي علاقة لكييف بها.

وذكرت “إن أو إس” أن الخطة التي يشتبه بأن الاستخبارات الهولندية اكتشفتها كانت بإشراف القائد العام للجيش الأوكراني فاليري زالوجني، ويشارك فيها فريق صغير من الغواصين باستخدام قارب شراعي لكن من دون علم زيلينسكي.

اطلعت على الخطة

كما أفادت بأنه إلى جانب وسائل الإعلام الألمانية، تحدّثت “إن أو إس” مع مصادر استخباراتية دولية عدة كانت على علم بأن أجهزة الاستخبارات العسكرية الهولندية اطلعت على الخطة.

وذكرت “واشنطن بوست” أن الوثائق التي سربها خبير متخصص بالحواسيب يتولى وظيفة دنيا في الحرس الجوي الوطني أشارت إلى أن جهاز استخبارات أوروبيا أبلغ “سي آي إيه” بالخطة في حزيران/يونيو 2022.

في الأثناء، ينظر محققون ألمان في أدلة تفيد بأن بولندا استخدمت كقاعدة لإتمام العملية، بحسب ما ذكرت “وول ستريت جورنال” السبت.



Source link